اخبار هامةفني

الشاب خالد: القضاء الفرنسي حاول توريطي

قال بأن مامي استهان بنفسه حين غنى مع ستينغ

 

 

قال الشاب الخالد في تصريح له اول امس على قناة التونسية بأن قضيته مع الشاب “الرابح” بخصوص لحن أغنية “دي دي” هي مجرد محاولة لتويطه في قضية لا أساس لها من الصحة بهدف القضاء على اسمه فنيا، وأكد خالد خلال ذات اللقاء بأنه قام باستئناف حكم محكمة باريس في فرنسا التي كانت قد حكمت لصالح الشاب رابح وقدم كل الأدلة التي تثبت بأنه لحن من التراث الوهراني وهو ليس ملكية لاي كان.

وقال خالد حول هذا الموضوع أن الكثير من الحاسدين حاولوا إثارة الجدل من خلال هه القضية متهما بعض الأطراف في فرنسا، وشكر في الوقت نفسه بلده الجزائر قائلا “رجعت إلى بلدي ووجدت الكل واقفا معي في هذه المحنة ونجحت في الخرج منتصرا في هذه القضية

من جهة أخرى اعتبر الشاب خالد أن الشباب مامي خلال الديو الغنائي “ديزار روز” الذي أداه الفنان العالمي “ستينغ”، عومل باهتمام أقل مقارنة بـ”ستينغ”، مضيفا بأن مشروعا غنائيا كان سيجمعه مع “ستينغ” غير أنه لم يكتب له النجاح.

وقال الشاب خالد في حوار على  قناة “الحوار التونسي” إن الفنان “ستينغ” حضر إحدى حفلاته وأعرب له عن نيته في القيام بديو غنائي معه ولكنه في الأخير هب للشاب مامي، مضيفا أن ستينغ عامل مامي باهتمام أقل وكأنه أقل نجومية منه، وهو الأمر الذي لا يرضى به خالد في تعاونه مع نجوم الغناء العالمي، مهما كان الاسم الذي يقف أمامه.

وعن عدم تعاونه مع الشاب مامي يقول خالد بأن الفرصة لم تأت، في وقت أدى أغنية “عبد القادر يا بوعلام” مع رشيد طه وفضيل، ونالت نجاحا كبيرا وغنى الثلاثة هذه الأغنية في “1، 2، 3 صولاي”، وهو الحفل الذي كان منظما من طرف شركة “يونيفارسال” العالمية، والتي يرتبط معها الفنانون الثلاثة بعقد عمل عكس الشاب مامي الذي كان في شركة موسيقية أخرى منافسة..

خيرة/ب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق