اخبار هامة

رسالة مفتوحة .. إلى قـراء الـحـوار

سليمان بخليلي

“اتصلَ بي الصديق الأعز الأستاذ محمد يعقوبي قبل أسبوع يراودني عن الالتحاق بِصَفوة كُتَّاب جريدة “الحوار” في نسختها الجديدة، ولم أتفاجأ أبداً باتصاله، فالرجلُ كما قال أحَـدُ الشعراء: (لهُ عليَّ أفضالٌ كثيرة .. أُعَـدُّ منها ولا أعُدُّها)، حيثُ كان منذُ عرفتُه حريصاً دائماً على أن يشملَني بأي كرم ينالُه ويقاسمَني أي خير يصيبه ، فقد قدمني قبل سنواتٍ كاتباً في جريدة الشروق، ثم آثرني على نفسه قبل عامينِ مديراً لقناة الشروق غداة انطلاقها، ثم عَرَض علي قبل أشهر أن ألتحق مُنتج برامج في قناة     خاصة ، وكنتُ في كل مرة أجدُ حرَجاً في التنصُّل من الاستجابة لدعواته بِحُكْم أنني أتجنبُ خيبَةَ ثِقَتَه بي، وبحُكْم أنني أعرف جيداً ـ رغم قلةِ زادي ـ أنْ لو كانَ الأمر بيده لوضعَ الشمس في يميني والقمرَ على يساري!

ولأنَّ الرجلَ يؤمن إيماناً جازماً بالكفاءة الجزائرية في مختلف الميادين، وبالأخص في ميدان الإعلام،  فكانَ ـ في مختلف المواقع التي عمِلَ فيها ـ  لا يفتأ يتصل، وبكل عفوية ونية خالصة، بكل من يتوسَّم فيهمْ أن يضيفوا للمشهد الإعلامي في البلاد شيئاً ، وأجدني كلَّ مرةٍ في طليعة من يشملُهُم بعين الرضا التي وصَفَها الإمام الشافعي !

مقالات ذات صلة

إغلاق