اخبار هامةرمضانيات

إسألوا أهل الذكر

فتاوى الشيخ لخضر

س1: هل وضع زيت الزيتون أو الحنة فوق شعر الرأس في أيام رمضان يعتبر من المفطرات؟

ج1: روى أشهب عن مالك الجواز مطلقا، وقال مالك: ما كان الناس يشددون في مثل هذه الأشياء، وفي التوضيح أن المشهور سقوط القضاء في دهن الرأس، ولو استُطعِم الدهن في الحلق.

س2: ما هي شروط العمرة على شخص ميت، وهل تصح العمرة عليه ؟

 

ج2: العمرة على شخص ميت مكروهة، وإذا وقعت صحّت، والأولى التصدق على الميت، لأن منفعة الصدقة متعدية إلى الفقراء والمساكين والمحتاجين، وهي تنفع الميت والمتصدّق، بخلاف العمرة فمختلف وصولها إلى الميت.

 

س3: أشتغل في صحيفة وطنية وهي تنشر الأخبار بدون تقصي الحقائق وهمهم الإثارة فقط لاستقطاب القراء بل ويكذبون كثيرا، فهل عملي معهم حلال أم حرام ؟

 

ج3: إذا كان الأمر كما تقول، وثبت أن هذه الصحيفة تنشر الأخبار بدون تقصي الحقائق وهمها الإثارة فقط لاستقطاب القراء، ويكذبون كثيرا، وهي متمادية في عملها هذا، فالعمل معها هو من باب التعاون على الإثم والعدوان، والله عز وجل يقول {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}  [المائدة: 2]

 

س4: حكم من اكتشفت بعد الزواج أن زوجها رافضي؟

 

ج4: كان ينبغي على ولي هذه المرأة أن يسأل عن الزوج الذي تقدم لوليته، ولا يتساهل في قضية كهذه، وخاصة في المناطق التي يختلط فيها أهل السنة مع غيرهم حتى لا يقع مثلما وقع لهذه المرأة.

فلو كان الأمر قبل الزواج لقلنا لها بعدم جواز التزوج من الرافضي إن كان يدين بعقائد الرافضة التي تؤدي إلى الكفر كاعتقاد تحريف القرآن، وتكفير الصحابة ونحو ذلك، فإنه لا يجوز لها البقاء معه، لقوله تعالى {فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ}  الممتحنة/ 10

أما وإنّ الأمر قد وقع فالواجب عليها أن تجتهد في تبيين الحق له وأنه لا يجوز اعتقاد مثل هذه الكفريات، وإذا علمت أنها لا تستطيع إقناعه أو حاولت ولم يستجب فالواجب عليها مفارقته، فكيف ترضى البقاء مع من يحرف القرآن ويسب أبا بكر وعمر رضي الله عنهما؟ وكيف يكون حال أولادها الذي سيتبعون دين أبيهم؟

وإذا كان لا يعتقد ما ذكرنا، كما كان مذهب التشيع الأول من تفضيل علي على أبي بكر وعمر ـ رضي الله عن الجميع ـ دون تكفير، فالزواج صحيح.

مقالات ذات صلة

إغلاق