اخبار هامةرمضانيات

فتاوى الشيخ لخضر الزاوي

س1: ما حكم المشاريع الشبابية المدعمة من طرف الدولة والمسماة “لونساج”، بعد تكفل الدولة بالفائدة الربوية مع العلم أن العقد بينك وبين صندوق لونساج لا يحتوي إطلاقا على كلمة “فائدة” ؟

ج1: هذه المشاريع جائزة، لأن العقد الذي بينهم وبين صندوق لونساج ليس فيه فائدة ربوية، وهذا هو المعتبر، وليحرص الشباب على إعادة ما اقترضوه من صندوق لونساج، في الآجال المحددة لهم.

ولا يهمهم ما يقع بين الصندوق والدولة، فهم غير مسؤولين عن ذلك، والمال كله في الأخير يعود إلى الدولة ـ والله أعلم ـ

س2: حكم التصدق بمال الوالد عنه دون علمه مع العلم أن عمله يتطلب الغياب أكثر من شهرين فيترك راتبه لنا ؟

ج2: إذا كان الوالد قد أذن لكم في أن تتصدقوا من ماله الذي تركه لكم من أجل النفقة فجائز، أما إذا لم يأذن فلا يجوز لكم التصدق منه، لقول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم  “لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه”، رواه أحمد.

وسواء كان المتصدق الأولاد أو الزوجة، فالحكم واحد.

س3: ما حكم عمل دراسات معمارية للمسارح ودور الثقافة والفن والمعاهد الموسيقية وقاعات الأعراس والحفلات ؟

عمل الدراسات المعمارية إذا كانت تلك البنايات مخصصة للحرام الخالص فلا يجوز، كالبنوك الربوية والحانات، وإذا كانت مخصصة للحلال الخالص فجائز، وأمرها بيّن.

أما إذا كانت وظيفة تلك البنايات مختلط فيها الحلال والحرام، فينظر إلى الغالب: فإذا كانت وظيفتها الغالبة للحلال فعمل دراسات لها جائز، وإذا كان العكس، أي غالب وظيفتها غير مشروع، فعمل الدراسات لها يكون غير جائز وحراما.

والأولى والأفضل تجنب عمل دراسات للبناء مختلط الوظيفة بين المشروع وغيره، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “إن الحلال بين، وإن الحرام بين، وبينها أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات، استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام”، أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما.

س4: يا شيخ هل يجوز لي البدء بصلاة الظهر قبل أن ينهي المؤذن أذان الظهر؟ وجزاك الله خيرا.

ج4: إذا بدأ الأذان فهذا إعلان بدخول الوقت، وعليه فصلاتك صحيحة إذا شرعت في الصلاة قبل أن ينهي المؤذن أذانه.

ولكن يستحب أن تقول مثلما يقول المؤذن، وتأتي بدعاء الأذان وتصلي على رسول الله ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ ثم تشرع في الصلاة.

مقالات ذات صلة

إغلاق