اخبار هامةرمضانيات

مُقْعد بيداغوجي

 

يكتبه: كريم سعيدي

-1مع تقدّمك في السنّ يصبح رأي طبيبك في جسمك أهمّ من رأي حبيبك فلمّا نزل الوحي بروح القدس كنّا أُمّة اقرأ خير أُمّة اُخرِجت للناس، ثم مع نزول الوحي بروح البلوتوث أصبحنا أُمّة انسخ ألصق خير أُمة أحْرِجت أمام الناس، زمن لا يهمّ كيف تكسب مالك ما دمت لا تترك أدلّة لماذا يهم فيه كيف تكسب النقاط؟ في الانتخابات يطلبون صوتك وفي الامتحانات يرجى سكوتك على رغم أن العمليتين تجريان في القسم نفسه وتحت الحراسة نفسها، فلماذا من يغش في الامتحان يقصى 5 سنوات من الدراسة ويمضي الإقرار ومن يغش في الانتخابات يقضي 5 سنوات في المجلس ويقرأ القسم؟ شباب يريد الثروة من “الأونساج” والباك من الوزارة والرفاهية من البترول والمجد من ثورة أجداده… لا يعرق إلا عند انقطاع الكهرباء عن المكيف ولا ينزف إلا عند الرّعاف من الحرارة ولا يبكي إلا إذا تم القبض عليه في حالة غشّ، كيف سيغير القناة إذا لم يكن يملك أداة التحكم؟

2- لعلّ القاسم المشترك الأكبر بين الجزائر وقطر هو بداية السلام الوطني للبلدين بـ”قسما”، ففي النشيد القطري أربعة “قسما”، يقال ـإن أولها “قسما” من اقتسام الثروة بين الجميع، والثانية هي ما يشاع عن تقسيمها للوطن العربي بقناة الجزيرة، أما الثالثة فلإفراغ جيوب المواطنين العرب البسطاء باشتراكات بين سبورت، أما الأخيرة فقسم أمرائها على إبادة طائر الحبّار في الجزائر.

بينما لدينا “قسما” واحدة بأن تبقى الجزائر أولية لا تقبل القسمة على رغم كل المضاعفات إلا على واحد فمن يحاول أن يقسمها على نفسها (قبائل وشاوية، عرب ومزابيه، هوتو وتوتسي….؟

 

مقالات ذات صلة

إغلاق