اخبار هامة

قيتوني: علينا العودة فورا لاستقرار الأسواق

قال وزير الطاقة مصطفى قيطوني، الأربعاء، إن هناك تخمة في معروض النفط الخام بالسوق الدولية.

وأشار قيطوني إلى أن أعضاء منظمة أوبك “واعون بضرورة العودة إلى حالة استقرار بين العرض والطلب”.

ولفت إلى أن هذا الاستقرار الذي يجري العمل عليه، سيسمح بمستوى أسعار يكون عادلا للمنتجين والمستثمرين والمستهلكين.

وبدأ أعضاء “أوبك” ومنتجون مستقلون مطلع 2017، اتفاقا لخفض الإنتاج بـ 1.8 مليون برميل يوميا، تم تقليصه إلى 1.2 مليون برميل اعتبارا من يوليو / تموز الماضي، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر /كانون الأول 2018.

ويجتمع أعضاء “أوبك” الخميس بفيينا، لاتخاذ قرار نهائي بتنفيذ خفض في إنتاج النفط من عدمه عام 2019.

ومن المتوقع أن يشهد اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” قرارات متعلقة بتقليص إمدادات النفط بعد أشهر من زيادتها، خشية تعرض الأسواق لتخمة المعروض، وتجنب حدوث صدمة بالأسعار.

وأوضح قيطوني أنه التقى رئيس منظمة أوبك، وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، والأمور تبشر بالخير.

وأضاف أن هناك إجماعا على وجود فائض في الإنتاج من النفط الخام.

وتابع، القاسم المشترك للدول الأعضاء هو العودة إلى وضعية استقرار ما بين العرض والطلب.

وكشف قيطوني أن لقاء فيينا سيدرس الميثاق الجديد للتعاون بين منظمة أوبك والمنتجين من خارجها في 2019، بما يسمح بالحفاظ على توافق وتناسق وجهات النظر.

وعقد وزير الطاقة الجزائري محادثات ثنائية مع وزير الطاقة الإماراتي (رئيس مؤتمر منظمة أوبك) سهيل المزروعي، إضافة إلى وزير الطاقة الفنزويلي مانويل سالفادور فيرنانديث.

وتنتظر الأسواق اجتماع فيينا لأخذ نظرة على توجهات المنظمة خلال 2019، بعد عامين من خفض الإنتاج.


مقالات ذات صلة

إغلاق