اخبار هامةالحدث

الخارجية ترد على سفير الاتحاد الاوروبي بالجزائر!

ردت وزارة الخارجية في بيانلها، على تغريدة سفير الاتحاد الأوروبي، جون أورورك، بعد استقباله أمس من قبل الأمين العام للوزارة لابلاغه غضب الجزائر بعد فيديو الذي بثته الصحفية ليلى حداد من مقر الاتحاد الأوروبي.

وأصدرت وزارة الخارجية بيانا تعقيبا على تغريدة السفير التي قال فيها “أعلمنا السلطات الجزائرية، أن الصحفيين المعتمدين لدى الاتحاد الأوروبي لا يتحدثون باسم الاتحاد بل اسمهم الخاص، وهذا في اطار حرية التعبير وحرية الصحافة”.

وجاء في رد وزارة الخارجية “تغريدة السفير لا تلزمه الا هو، وهي بعيدة كل البعد عن ما كنا نتظره من اجابات”.

وأضاف البيان “التغريدة لا ترد على سبب استدعاء السفير، فقدمنا له طلب تفسيرات حول استغلال هذه الصحفية لرموز الاتحاد الأوروبي في تشر فيديو مهين لرموز الجمهورية الجزائرية ولهذا نحن في انتظار رد الاتحاد الأوروبي”.

وكانت الصحفية ليلى حداد، صحفية سابقة بالتلفزيون الجزائري، فيديو وجهت فيه رسالة لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق