اخبار هامةالحدث

الدعوات والحوارات تتهاطل على الشيخ محند الطيب

بعد تكريمه في الحوار

بعد أن كرَمته “الحوار” في منتدى خاص بحضور خيرة الفاعلين في الشأن الديني تهاطلت العديد من الطلبات على مترجم معاني القرآن للغة الأمازيغية الشيخ سي الحاج محند الطيب وذلك من طرف العديد من القنوات ووسائل الإعلام من أجل المرور والتعريف بمشروعه الذي بدأه منذ سنوات .
وفي هذا الصدد نزل الشيخ سي حاج محند الطيب ضيفا على قناة “النهار” أين تحدث عن مختلف الصعوبات التي واجهته خلال ترجمته معاني القرآن الكريم بداية باختياره الحرف العربي ثم عدم إيجاد ناشر خاص لتوزيع الكتاب وصولا إلى عدم تجاوب بعض الوزارات معه .
وخلال تكريمه في منتدى “الحوار” أكد محند الطيب أن الأمازيغية التي تبعدنا من الإسلام لا مرحبا بها ولا كانت ولا كنا لأنها ستكون سبب في نشر التفرقة بين أبناء الشعب الواحد مضيفا أن سعيه نحو ترجمة القرآن كان من أجل تسهيل مفاهيمه ومعانيه لكبار السن الذين لا يفقهون العربية جيدا

مقالات ذات صلة

إغلاق