اخبار هامةالحدث

هكذا فقط سنحارب العنف في الملاعب

معلقين على اقتراح الوزير عيسى.. أئمة لـ "الحوار":

يبدو أن عودة موجة العنف إلى الملاعب قد حركت السلطات الرسمية في الجزائر واستنفرت الجهاز التنفيذي عن آخره، فبعد أن أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي عن تشكيل هيئة للتحقيق في الأحداث التي وقعت في المباريات الأخيرة، طرح المسؤول الأول على قطاع الشؤون الدينية محمد عيسى إمكانية الاستنجاد بالأئمة للحد من هذه الظاهرة، مؤكدا أنهم تحت تصرف الولاة ومديري الأمن للاستعانة بهم في محاربة العنف بالملاعب.

في السياق، أكد العديد من الأئمة على أن هذا الاقتراح صعب التجسيد حاليا، لأن الوسط الكروي في الجزائر غير مهيأ لاستقبالهم أو الاستماع إلى خطبهم.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس المجلس الوطني للأئمة جمال غول لـ “الحوار” أن ذهاب الأئمة للملاعب في الوقت الحالي غير متاح، مضيفا يجب أن يكون هناك عمل مسبق وإجراءات فعالة حتى يمكننا الانتقال إلى هذه الخطوة، لأننا لا نستطيع توجيه أبناء الملاعب حاليا. وقال غول إن مسؤولية توقيف أعمال العنف تتحملها السلطات الرسمية وحتى الأئمة الذين لم يبخلوا حسبه بالخطب والمواعظ وعقد اللقاءات الجهوية في الشوارع لوقف هذه الظاهرة والتحسيس بخطورتها، خصوصا أن الأمر قد وصل حد إزهاق الأرواح.

بالمقابل، قال عضو المكتب الوطني في ذات المنظمة بشير براهيمي إن الأئمة اليوم قد فعلوا أكثر ما يمكن فعله، ولم يكتفوا فقط بالدعوة إلى إرساء ثقافة السلم في الأوساط الشعبية، بل ساهموا بكل ما يملكون في إطفاء نار الفتنة سنوات التسعينات، والدعوة إلى ترسيخ الروح الرياضية حتى قبل أن يتكلم الوزير محمد عيسى ويدلي باقتراحه هذا، وأفاد ذات المتحدث خلال حديثه مع “الحوار” أن الأئمة لطالما وحدوا الخطب الدينية من أجل وقف العنف الحاصل داخل ملاعب الجزائر، وقدموا خطابا صريحا على تحريم التخويف أو استعمال سبل الترويع فهي حرام مهما كانت الظروف.

من جانبه، قال العضو القيادي في المجلس الوطني للأئمة يوسف عيادي، في حديث لـ”الحوار”، إن الإمام لم يتأخر يوما عن أداء واجبه الإصلاحي الذي من شأنه أن يقلل من نسبة العنف داخل الملاعب، لكنه اعتبر أن هذه الأخيرة غير مهيأة بالكامل لاستقبال الأئمة وخطبهم، خصوصا في ظل العديد من المعطيات التي تجعل من هذا الأمر صعبا التحقيق، مقترحا أن يترك التقدير للإمام حسب الحالة والمكان الذي يوجد فيه المسجد خصوصا إذا كان هذا الأخير يقرب الملعب.

مولود صياد

مقالات ذات صلة

إغلاق