اخبار هامةالحدث

لتطابق الأسماء وانعدام الدليل 

محكمة جنايات تبسة تبرئ متهما فارا

 برأت اليوم، محكمة الاستئناف لجنايات مجلس قضاء تبسة متهما في العقد الثالث من عمره من جنايتي تكوين مجموعة أشرار والسرقة بظرف الليل بالتعدد وتحطيم ملك الغير وذلك بعد أن طلب له ممثل الحق العام توقيع عقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

وقائع هذه القضية تعود إلى يوم 10 أكتوبر 2014 أين تعرض متجر للملابس بمدينة بئر العاتر إلى عملية سرقة ليلا بعد تحطيم إقفال الأبواب وتم سرقة كمية من الملابس ومبالغ مالية وجهاز تلفزيون من نوع سامسونغ وبعد فتح تحقيق أمني إثر شكوى من طرف الضحية مرفقة بالدليل المادي “كاميرا المتجر ضبطت المتهمين الأربعة الذين تم توقيفهم، حيث لم يجدوا أي سبيل للإنكار إلا أن الإشكالية تمثلت في صاحب السيارة التي حملت المسروقات إلى خارج مدينة بئر العاتر، حيث تم تقديم أحد الأسماء على أنه من قام بحمل السلعة وبعد نهاية عقوبة المتهمين المقدرة بـ 4 سنوات تم توقيف المتهم الخامس صاحب السيارة الذي أكد للرئيس أن لا علاقة له أصلا بالقضية. وعند سؤال الرئيس حول ذكره في القضية من طرف المتهمين أكد أن تواجد 3 أشخاص آخرين يحملون نفس اسمه ولقبه وعند سماع شاهدين في القضية من ضمن المتهمين الأربعة أنكروا معرفتهم لذات الشخص في وقت تمسك فيه دفاع المتهم الأستاذ قريد الطيب بقرينة البراءة لانعدام أي دليل مادي ضد موكله واحتياطيا التمس استفادة المتهم من أقصى ظروف التخفيف كون صاحب السيارة إن كان فعلا موكله فهو لا يعلم بأن السلعة مسروقة وبعد المداولات القانونية تم تبرئة المتهم من الجرم المنسوب إليه.

عبيدات الطيب

مقالات ذات صلة

إغلاق