اخبار هامةالحدث

بن غبريت على موعد مع مشكل آخر !!

عاشور لـ"الحوار": لا يمكن استدراك كل الدروس الضائعة

يقترب موعد امتحانات الفصل الثاني للسنة الدراسية الجارية المقرر اجتيازها في الفترة الممتدة ما بين 4 إلى 8 مارس المقبل، وفي المقابل لازال قطاع التربية يشهد حالة من الاحتقان بفعل الإضرابات المتواصلة للأساتذة في عديد الولايات ما يطرح الاستفهامات حول آليات استدراك الدروس الضائعة في حال إمكانية ذلك، وفي حال العكس هل سيطالب التلاميذ بعتبة الدروس؟

وفي سياق الموضوع، من المتوقع لجوء الوصاية إلى حل تقليص العطلة الربيعية من أجل استدراك الدروس الضائعة والتأخر الذي تسببت فيه الاضرابات الأخيرة، لا سيما بالنسبة للأقسام النهائية تحضيرا لاجتياز شهادات التعليم الابتدائي والمتوسط والبكالوريا، وتجنبا للعودة إلى مشكل عتبة الدروس، وعليه لا بد من استغلال العطلة في التحضير وتلقي الدروس الضائعة.

وفي سياق مماثل، أكد الناطق الرسمي للمجلس الوطني لأساتذة ثانويات الجزائر، ايدير عاشور، أنه من غير الممكن استدراك الدروس الضائعة بسبب الإضراب قبل امتحانات الفصل الثاني للسنة الدراسية 2017_2018 المقرر اجتيازها في الفترة الممتدة ما بين 4 و8 مارس، موضحا أنه يمكن تعويض عدد معين من الدروس خلال أسبوع لكن تبقى هناك دروس ضائعة يستحيل استدراكها.

هجيرة بن سالم

مقالات ذات صلة

إغلاق