اخبار هامةالحدثصوت وصورة

صالحي تقحم ابنتها مجددا في سجال الأمازيغية (فيديو)

بثت رئيسة حزب العدل و البيان نعيمة صالحي مقطع فيديوا على صفحتها الرسمي على الفايسبوك ، أشركت ابنتها فيه ،أين أعلنت تمسكها بالموقف الذي أدلت به حول تدريس الأمازيغية حيث قالت:” لاحظنا أن هنالك تكالب كبير على تصريحاتي التي كانت جد عقلانية ومنطقية ، معتبرة أنه تم تحريف ما أدلت و بين على أساس ” أنني ضد الأمازيغية أو سلالة الامازيغ”، معتبرة أن :” الإنسان لا يمكن أن يكون ضد نفسه” لأنها حسبها تعود أصولها إلى العرب و إلى الامازيغ الشاوية ، و بالتالي ليس لدي أي مشكل مع الامازيغ، و لكن ما رفضناه – تقول-:” لا يجب أن تنحصر الأمازيغية في اللهجة القبائلية الفرانكفونية، و لما منعت ابنتي أنها لا تدرس و لا تكتب و لا تنطق اللغة بالقبائلية الفرونكونية المفرنسة كان عندي قصد من وراء ذلك لأنها تحمل تزييف، لأن القبائلية الصحيحة نجدها ممزوجة بالعربية مثل الشاوية، أما القبائلية التي تراد أن تفرض علينا فنحن ضدها.

و أشركت صالحي ابنتها في هذا الفيديو المباشر دون اضهارها ،رغبة منها- تقول- في تبيان حقيقة ما أمرتها به حول عدم التحدث بالامازيغية حيث قالت ابنتها نورهان:” أمرتني إن لا أتكلم باللهجة الأمازيغية المفرنسة المصنوعة في المخابر الصهيونية لأنها قد تنمي مهاراتي العدوانية ضد الشعب الجزائري و تضرب اللغة العربية التي هي لغة القرآن”.

مقالات ذات صلة

إغلاق