اخبار هامةالحدث

مجلة الجيش:”الاستقرار الذي تنعم به الجزائر بفضل استقرار الجيش”

أكدت مجلة الجيش، أن الاستقرار الذي تنعم به الجزائر، هو بفضل استقرار الجيش، الرصين والعقلاني لخلفيات التحديات الراهنة ودرايته التامة بإبعاده المستقبلية، والوقوف بالمرصاد في وجه المؤامرات وإفشال مساعيها، مادام يتشرف بحمل مسؤولية تتضافر فيها جهود كافة الأوفياء من أبناء الجزائر.

وقالت المجلة في عددها الأخير بان الجزائر أضحت “مثالا للأمن والاستقرار رغم كل المحاولات اليائسة لجره إلى مستنقع اللاأمن”، لفضل وعي الشعب بكل فئاته وشرائحه وثقته في جيشه الجمهوري الوطني، وأضافت المجلة في افتتاحيتها لعدد شهر جانفي، بان الجيش يمضى في طريقه نحو امتلاك المزيد من القوة التي تحفظ هيبة الجزائر وتصان سيادتها الوطنية و وحدتها الترابية.

وتحدثت المجلة، عن الأشواط التطويرية التي بلغها الجيش، التي تعكسها النتائج الميدانية المحققة أكثر من صعيد، سواء في الجانب التطويري والتحديثي متعدد الأوجه، أو من ناحية النتائج الميدانية المحققة في مجال مكافحة الإرهاب، وحماية الحدود، أو في مجال التصنيع العسكري، إضافة إلى تعزيز العناية بالعنصر البشري باعتباره حجر الزاوية التي يقوم عليها الجهد التطويري، وذلك بتكييفه مع متطلبات المهام الموكلة، وإكسابه المزيد من الترس المهني، حيث أثمرت جهود التدريب والتكوين لدى أفراد الجيش نضجا مهنيا رفيعا وتمرسا قتاليا وعملياتيا عاليا.

وقالت مجلة “الجيش” لسان حال المؤسسة العسكرية، بان الدفاع عن “ذاكرة الشهداء” تعني كذلك، مواصلة جهد قدرات القوات المسلحة بما يتوافق مع حسن أداء مهمة حفظ من أي مكروه، في هذا الزمن المليء بشتى أشكال التحديات، وقالت بان الجزائر المستقلة محفوظة السيادة ودائمة العزة والهيبة، هي صلب وصية الشهداء.

مقالات ذات صلة

إغلاق