الحدث

محسن بلعباس ردا على خطاب الرئيس بوتفليقة : ماورد في الرسالة …..لا يليق!

جعفر خلوفي

اٍستنكر رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة الديمقراطية محسن بلعباس محتوى الرسالة الأخيرة لرئيس الجمهورية عبد العزيز يوتفليقة مشبها إياها بخطابات القذافي قبل سقوطه !
وقال زعيم الأرسيدي في كلمة افتتاح أشغال المجلس الوطني أمس إن “التصريحات الواردة في الرسالة الأخيرة للقابع بلا مبرر على كرسي المرادية لا تليق بمنصب رئيس جمهورية هي تصريحات تذكرنا بخطاب القذافي قبل سقوطه، السب والشتم دليل على فقدان السيطرة على النف “، مضيفا بأن الشعب الجزائري”يعرف من هم الوطنيون الذين يريدون الحفاظ على الجزائر”.
كما اٍنتقد بلعباس في كلمته أداء البرلمان بغرفتيه “البرلمان كان عاجزا على خلق نقاش حقيقي خاص في وقت تعرف فيه الساحة السياسية الجزائرية نقاشات حادة في الشارع والإعلام خاصة فيما يخص الغاز الصخري، في حين يواصل بعض الوزراء مناوشاتهم الكلامية العقيمة سعيا منهم للحصول على تغطية إعلامية تخفي غيابهم عن الساحة”، مضيفا “الإعلان عن ولايات منتدبة هو خرق واضح للدستور، كل هذا دون أن يتدخل المجلس الدستوري”.
كما عرج خليفة سعيد سعدي على الاضطرابات في قطاع التربية، واصفا إياها بأحد أهم عوارض شلل السلطة “يعرف قطاع التربية أزمة حادة منذ شهور دون تدخل رئيس الجمهورية لإيجاد حل وسطي يرضي الجميع”، كما اٍستغرب محسن بلعباس تأخر مقاضاة الخليفة رغم تواجده في الجزائر منذ أكثر من عام، منددا في نفس الوقت بغياب شكيب خليل عن محاكمة سونطراك 1.
رسم محسن بلعباس صورة سوداء حول واقع الاٍقتصاد في الجزائر “نحن ندفع ثمن خيارات اٍقتصادية كارثية لمدة 15 سنة ميزتها سياسية التبذير والإنفاق والدفع المسبق لديون الجزائر يضاف إلى هذا هبوط سعر برميل البترول”، وللخروج من الأزمة حسب بلعباس “يجب خلق جو صحي حول الصفقات، منح دفعة قوية لقطاعي الصناعة والزراعة ” حسب زعيم الأرسيدي.

مقالات ذات صلة

إغلاق