الحدث

قوراية: الاهتمام بالمرأة والشباب أساس بناء الأمة

فيما عظم دور مؤسسة الجيش في الحفاظ على وحدة الشعب

دعا رئيس جبهة الشباب الديمقرطي للمواطنة، إلى قطع الطريق أمام كل من يريد التربص بهذا الوطن، والالتفاف حول مؤسسة الجيش الشعبي الوطني، سليل جيش التحرير الوطني حامي الوطن ومدافع عن شرف  الأمة، والذي يؤكد في كل مناسبة على أداء مهامه في إطاره الدستوري.

وأكد خلال الندوة التي عقدها بمقر حزبه بولاية ميلة، تحدث الدكتور أحمد قوراية مطولا حول عالم الشغل، وضرورة فتح مناصب التوظيف للقضاء على مشكلة البطالة، في وسط الشباب، خرجي المعاهد والجامعات ومختلف مراظز التكوين المهني.

كما كانت المرأة الماكثة بالبيت، نصيب في هذا اللقاء الذي جمع مناضلي ومناضلات من خلال توفير لها كل الوسائل من أجل مساعدتها ومساندتها تشجيعها للمشاركة في التنمية الاقتصادية، حتى نجعل حرائر الجزائر في الواجهة بدل تركهن وراء الجدران دون فائدة تذكر، وهي فرصة لثمين المبثوث الثقافي الذي ورثته المرأة الجزائرية عن جدتها وأمها على غرار الحرف اليدوية والأطباق التقليدية، والخياطة والطرز وكل ما يمت بصلة بالبيت الجزائري.

من جهة أخرى، طالب ذات المتحدث إلى أعمية تشجيع صناعة الحرقية وفتح أسواق للذين يبدعون بأناملهم تحف فنية، ومساعدتهم على تسويق بضائعهم، والتعريف، بدل ترك الحرفي يبحث عن التظاهرات الثقافية ومعارض وطنية ومحلية لاستعراض أعماله.

ومن أجل فتح المجال لتنويع الاقتصادي، دعا أحمد قوراية في ذات السياق، إلى تعزيز الآلية السياحية وابتكار  أساليب من خلال استغلال ما تزخر به كل ولاية من ولايات الوطن الـ 48، التي تميزها مقومات تختلف كل جهة وأخرى، في المجال السياحي  كما هو حال بالنسبة  في العديد من الدول، من جهة إبراز مكنونات كل شبر من المساحة الاجمالية التي تتربع عليها الجزائر وما يميزها من صناعة يدوية معينة وما تكتنزه في رحمها من مختلف الحضارات التي تعاقبت على أرض كل ولاية من ولايات الوطن، ومن جهة أخرى فتح مجال أخر لتنويع السياحي، بحيث نجعل السواح يتهافتون على الجزائر لاشباع فضوله السياحي خاصة وأن الجزائر هي شبه قارة

ففي مجال السياسي، أكد قوراية إلى ضرورة الذهاب إلى انتخاب رئيس الجمهورية في أقرب الأجال، على أن يكون المنتخب إلى هذه المهمة يحظى بقبول شعبي واسع وذو كفاءة عالية.

ن / س

مقالات ذات صلة

إغلاق