الحدث

قوراية: من وهران روح المواطنة أساس بناء مجتمع سليم

قال إن المنتخب الوطني صانع ملحمة القاهرة

أكد الدكتور أحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، في لقائه مع مناضلات ومناضلي حزبه، لدى نزوله اليوم ضيفا على ولاية وهران، أن بناء المجتمع بمقاييس وضوابط تستجيب إلى روح التعاون والتفاهم والعمل الجماعي، لن يكون حسبه إلا من خلال تبني مشروع اجتماعي واضح المعالم، يعلو فيه الحس المدني قمته، ويترجم لمعاني السامية التي يتضمنه المفهوم الحقيقي للمواطنة.

وقال قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، في حفل تنصيب مكتب حزبه بولاية وهران، إن اللبنة الأساسية التي يجب أن يرتكز عليها المجتمع الصالح يتلازم مع وجود مواطن صالح الذي يعرف قيمته، ويدافع على مبادئه ويسمو به ويرفع رايته بين سائر الأوطان، مضيفا أنه من نعم الله التي حبا بها الشعب الجزائري أنه جعله وحدة موحدة لا تقبل الانفصال، شعب يؤمن في قرارة نفسه أنه لا شيء يعلى على هذا الوطن، وفي أحلك الأيام تجده يتحد من أجل تحقيق هدف واحد وهو الذود على الوطن، ويدافع عن الوحدة الترابية ونبذ الايديولوجية التي تقف حجر عثر أمام تطوره والذهاب به بعيدا في قمم التألق في سماء العالم.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الدين الإسلامي ناد بتوحيد صف الأمة، وهو ترجمة لمفهوم عام لمعنى المواطنة التي تقوي كما قال الروح الوطنية حفاظا على امن و استقرار الجزائر و دعوة توحيد الرؤية حول هدف واحد الذي يقوي تماسكنا أكثر مما مضى، باعتبار أن المرحلة القادمة تطلب منا أكثر حرصا وفطنة في تعاملنا مع أدبيات البحث عن الحلول لمشاكلنا العالقة، مشيرا إلى أن وسائل التعبير عن المواطنة متعددة منها ما أبداه المناصرين الجزائريين تجاه منتخبهم الوطني وحرصه على الوقوف معه إلى أن أحرز الفوز الإفريقي العظيم.

هذا واغتنم قوراية المناسبة ليؤكد مؤزرته لمنتخب الوطني الجزائري في جميع مبارياته التي خاضها في إطار كأس إفريقيا للأمم إلى أن توج بالتاج الإفريقي بحرزه الفوز بكأس إفريقيا، وإدخال الغبطة والسرور في جوف الشعب الجزائري الذي أدهل العالم، وإصراره على الانتقال إلى القاهرة لمناصرة فريقه، رغم الصعاب التي تكبدها وعناء السفر في هذه الأجواء الحارة متوجها بشكره الجزيل إلى قوات الجيش الوطني الشعبي المرافق لهذه المباراة. التي جمعت 44 مليون جزائري يهتفون بلسان رجل واحد تحيا الجزائر.

ن.س

مقالات ذات صلة

إغلاق