الحدث

قوراية: يشيد بدور مؤسسة الجيش بتعاملها مع الحراك

فيما قال بضرورة تعجيل برحيل الشخصيات غير المرغوب فيها

رحب رئيس حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة الدكتور أحمد قوراية، بالحس الوطني للجيش الشعبي في حماية الحراك الشعبي ومرافقته منذ انطلاقه في الـ 22 فيفري الفارط، مشيدا بدوره الريادي في إيجاد حلولا جادة.

وناقش المكتب السياسي للحزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة في اجتماعه اليوم حسب ما جاء في بيان الحزب الأوضاع الراهنة التي تمر بها الجزائر، حيث أعرب عن ارتياحه لفحوى الخطاب الفريق أحمد قايد صالح، الذي قال يشأنه أنه يصب في مصلحة الجزائر و شعبها و في مرافقة الجيش للشعب الجزائري الذي يعتبر موقف مشرف و مسؤول تجاه الوطن.

هذا، وأعلن حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة رفضه التام إشراف كل من رئيس حكومة تصريف أعمال نورالدين بدوي و رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بن صالح على تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة، وكذا الاحتكام إلى الصندوق وجعله الفاصل   في هوية الرئيس الجديد بكل الشفافية، كما يؤكد المصدر ذاته، ضرورة وضع حد للتدخل الفرنسي مهما كان لونه، واصفا إياها بالمجرمة التي أطلقت عنان لآلة الموت والدمار على الشعب الجزائري إبان احتلالها للجزائر وقتلت عشر عدد سكانها، وعادت ليوم  من خلال أذنابها وتحاول مرة أخرى اختراق صفوف الجزائريين الأحرار ومحاولة تدخلها السافل في الشؤون بلادنا، داعيا إلى لإسراع في تطبيق للحلول المقترحة على الساحة السياسية قبل فوات الأوان، بإشراك الشخصيات الوطنية النظيفة التي لم  تشارك الحكم من قبل، و الارتكاز على عنصر الشباب الذي قاوم الفساد و المحرك الثورة  السلمية 22فيفري، حتى تتمكن الجزائر من قهر الأزمة والخروج من محنتها، آملا أن يفرز الصندوق رئيسا للجمهورية الذي يباشر مهامه كاملة في اعادة ترتيب البيت الوطني نحو المستقبل، لبناء جزائر الغد كاملة الحرية، دون اي وصاية من اي كان، المجد و الخلود لكل شهداء الجزائر الأبرار.

ن.س

مقالات ذات صلة

إغلاق