الحدث

الإبراهيمي يراسل الشعب السبت القادم

ينتظر أن يتوجه وزير الخارجية السابق، أحمد طالب الإبراهيمي، برسالة للشعب الجزائري يوم السبت القادم يعرض خلالها رؤيته لحل الأزمة التي تعرفها البلاد.

وكشف مصدر مقرب من الإبراهيمي في حديث لـ” موقع سبق برس” أن الرسالة المكتوبة ستوزع على وسائل الإعلام لتصل جميع المواطنين، وهدفها التوجه للمواطنين والقائمين على نظام الحكم بمبادرة تتضمن مقترحات وحلول للأزمة السياسية تجمع أساس بين مبادىء الدستور والحلول السياسية.

وينتظر أن تشدد مبادرة المترشح السابق لرئاسيات 1999 على ضرورة تأجيل الموعد الإنتخابي المقرر يوم 4 جويلية استجابة لرغبة غالبية الشعب الجزائري التي عبر عنها في مسيارته التي بدأها يوم 22 فيفري.

وسيطرح الإبراهيمي فكرة الدخول في فترة انتقالية ترعاها المؤسسة العسكرية ويتولى خلالها شخصية مقبولة شعبيا تسيير المرحلة، مع اشتراط أن يكون وصوله لمنصب رئاسة الدولة يمر عبر آليات دستورية. ليتولى بعدها رفقة حكومة توافقية في التحضير للإنتخابات لارئاسية في ظرف 6 أشهر على الأقل.

مقالات ذات صلة

إغلاق