الحدث

“أفجيديسي” سيعلن عن مرشحه للرئاسيات قبل نهاية جانفي

فيما رفض الانضمام إلى أي تحالف كان

تمخض عن اجتماع المجلس الوطني لجبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، المنعقد اليوم بمقره بولاية البويرة، إعلان عن عدم انضمامه إلى أي من المبادرات المطروحة على الساحة السياسية مؤخرا، ولا يخوض في أي عمل سياسي مشترك مع أي حزب كان، وذلك حفاظا على سيادة الحزب.

وأكد فحوى البيان الصادر عن اجتماع المجلس الوطني للحزب بقيادة الأستاذ بوري محمد و بحضور رئيس الحزب الدكتور أحمد قوراية، لمناقشة بعض الأمور التنظيمية المتعلقة بالمرحلة القادمة للحزب، أن أعضاء هيئتهم رفضت بالاجماع إقامة تحالف مع أي حزب كان مهما كان موضوعه و رفض التحالف  مع الاحزاب الاخري مهما كانت طبيعتها، ومن بين المسائل التي ناقشها الاجتماع استنادا إلى المصدر ذاته، قضية الرئاسيات، وأنه سيتم الإعلان عنه خلال التجمع الشعبي الذي سيتم تنظيمه بولاية تيزي وزو قبل نهاية شهر جانفي الجاري.

هذا، وأشاد أعضاء المجلس الوطني، كما أورده البيان وبالاجماع حول السياسة الحكيمة و الرشيدة التي يسير عليها حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة بقيادة البروفيسور أحمد قوراية، وما يقدمه من أعمال إضافية، والتعامل الديمقراطي مع أعضاء الحزب، و الاجتهاد في تحقيق اهدافه، و تطبيق مبادئ التي يؤمن بها كما قدموا له كل الدعم لمواصلة العمل، وخلص الاجتماع إلى موافقة أعضاء المجلس الوطني للحزب علي توسيع المجلس الوطني  للأعضاء الجدد.

ن/س

مقالات ذات صلة

إغلاق