الحدث

وفاة إمام في حاسي مسعود بعد حادث مرور

توفى إمام مسجد أبي بكر الصديق بحي 1850 مسكن محمد لحسن خنفر، وذلك على إثر حادث مرور مميت بتونس.
هذا وأنتشر انتشر هذا النبأ المحزن بين سكان مدينة حاسي مسعود بسرعة ، وحسب بعض المصادر فإن الضحية دهسته سيارة عندما كان يهم بقطع الطريق نحو المسجد لأداء صلاة الصبح، ومعروف أن المرحوم تقلد عددا من المناصب في قطاعات مختلفة.

حيث كان إماما ومفتشا في قطاع الشؤون الدينية بولاية ورقلة، كما مارس مهنة التدريس في الجامعة ومن المحتمل أن يكون الضحية قد توجه إلى تونس طلبا للعلاج على غرار الكثير من سكان ولايات الجنوب الشرقي، وفاة الإمام خلفت صدمة كبيرة في الشارع المحلي وهو ما يترجم مكانته في قلوب السكان.

مقالات ذات صلة

إغلاق