الحدث

سيدي السعيد ينقلب على حداد

بعد ان كانا في خندق واحد في مواجهة تبون هاهو زعيم النقابة سيدي السعيد يقف في وجه التمدد السريع لرجل الاعمال علي حداد،

حيث كشفت مصادر الحوار ان سيدي السعيد هو الذي طعن في طلب حداد الحصول على اعتماد نقابة الافسيو، وهو الطلب الذي رد عليه وزير العمل قبل ايام بالرفض، والسبب هو اعتراض المركزية النقابية وعلى راسها سيدي السعيد، على خلفية ان حداد يسعى من خلال حصوله على اعتماد النقابة على امتيازات الشراكة والعضوية في كل الصناديق السيادية للدولة والتي تتسيدها بالدرجة الاولى نقابة سيدي السعيد، هذه العضوية التي تتيح لصاحبها امتيازات كبيرة لا يريد سيدي السعيد ان يزاحمه عليها احد حتى لو كان رفيق الدرب وشريك المعارك الاديولوجية علي حداد.
بما يعني ان الخناق بدأ يشتد على مدلل الصفقات العمومية علي حداد الذي تنتظره ايام عصيبة على ما يبدو.

مقالات ذات صلة

إغلاق