الحدث

أسعار النفط تتراجه مرة أخرى

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، بعدما أعلنت الصين بيانات استيراد ضعيفة نسبيا بالرغم من أن السوق لا تزال تحظى بدعم من تراجع مخزونات الخام الأمريكية وفرض عقوبات على إيران.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 15 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 74.50 دولار للبرميل.

فيما نزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سنتين إلى 69.15 دولار للبرميل.

وارتفعت واردات الصين من النفط الخام قليلا في جويلية بعدما تراجعت في الشهرين السابقين لكنها لا تزال من أدنى المستويات منذ بداية العام الحالي بفعل تراجع الطلب من المصافي المستقلة.

غير أن الأسواق لا تزال تحظى بدعم من فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران، أمس الثلاثاء، تستهدف مبدئيا مشتريات إيران من الدولار الأمريكي، المستخدم في تجارة النفط، وتعاملاتها في المعادن والفحم والبرمجيات الصناعية وقطاع السيارات.

واعتبارا من نوفمبر ستستهدف واشنطن أيضا قطاع النفط الإيراني.

وبعيدا عن العقوبات، تركز سوق النفط أيضا على السوق الأمريكية حيث أعلن معهد البترول الأمريكي أمس الثلاثاء أن مخزونات الخام انخفضت بمقدار ستة ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في الثالث من أوت إلى 407.2 مليون برميل.

مقالات ذات صلة

إغلاق