الحدثالدبلوماسي

الجزائر وموريتانيا تستعدان لفتح معبر حدودي بتندوف للتنقل ومرور البضائع

ينتظر سكان مدينة تندوف بكل شغف الافتتاح الرسمي لمعبرالجزائر- موريتانيا الحدودي الذي سيفتح آفاقا اقتصادية واعدة بين البلدين ويدفع بعجلة التنمية لهاته المنطقة الحدودية .

وقد تأكدت الجاهزية الكاملة للمركز الحدودي البري بين البلدين في انتظار التدشين الرسمي ليتحول بذلك المركز الحدودي بوابة حقيقية على البلد الشقيق موريتانيا التي تعد بوابة الى دول جنوب غرب إفريقيا على غرار السينغال كوت ديفوار وغانا التي تحقق نسب نمو هي الأعلى إفريقيا ، وهو ما سيتيح انتشارا آخر للمنتجات الجزائرية .

وبحسب رئيس المجلس الشعبي الولائي بتندوف فان فتح المعبر سكون منفذا جديدا للمعاملات التجارية الجزائرية نحو غرب افريقيا من خلال البلد الشقيق موريتانيا الذي تربط سكانه علاقات اجتماعية وثقافية وثيقة مع ساكنة تندوف والمناطق المحاذية لها .

وقال المنتخب الولائي باب العياش احمد في تصريح لإذاعة الجزائر من تندوف إن آفاقا واعدة للشراكة تنتظر كل المتعاملين الجزائريين سواء كانوا من الشمال او من الجنوب لولوج السوق الغربية لافريقيا ، بالاضافة الى الفرص الهامة التي يحملها لكل ساكنة تندوف التي ستتحول الى محور تجاري استراتيجي فور فتح المعبر .

مقالات ذات صلة

إغلاق