الحدث

البوليساريو تدين المحاولات داخل الاتحاد الأوروبي من أجل الالتفاف حول قرار محكمة العدل الأوروبية

 أدانت جبهة البوليساريو المحاولات التي تقودها بعض الأطراف داخل الاتحاد الأوروبي من أجل الالتفاف حول قرار محكمة  العدل الأوروبية مشددة على ان التوقيع على أي اتفاق بين الاتحاد ودولة  الاحتلال المغربي يشمل الأراضي أو المياه الإقليمية للصحراء الغربية المحتلة  لاغيا وباطلا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني  والقانون الأوروبي. 

وذكر بيان توج اجتماع مكتب الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو امس الثلاثاء  برئاسة الرئيس الصحراوي الأمين العام للجبهة  إبراهيم غالي بأن محكمة العدل  الاوروبية حسمت بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان  ومتمايزان مما يجعل توقيع أي اتفاق بين الاتحاد الاوروبي ودولة الاحتلال  المغربي يشمل الأراضي أو المياه الإقليمية للصحراء الغربية المحتلة لاغيا وباطلا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقانون  الأوروبي. 

وقد تناول الاجتماع وفق ما ذكرته وكالة الانباء الصحراوية (واص) تطورات  القضية الصحراوية داخليا وخارجيا حيث سجلت البوليساريو ارتياحها  إزاء “إنجاح  مختلف البرامج والمحطات والاستحقاقات  السياسية والتنظيمية والاجتماعية”  وحيت استعداد جماهير الشعب الصحراوي في كل مواقع الفعل والنضال لمزيد البذل  والعطاء على درب الكفاح من أجل الحرية والاستقلال.

وطالب بيان الاجتماع المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية العمل على رفع الحصار  المغربي المفروض على المناطق الصحراوية المحتلة والتعجيل بإطلاق سراح معتقلي  اكديم إيزيك والصف الطلابي وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون  المغربية.

مقالات ذات صلة

إغلاق