الحدث

ظروف جد عادية طبعت اليوم الأول من امتحان “البيام”

مدير التربية لولاية بومرداس نذير خنسوس لـ"الحوار":

أكد مدير التربية لولاية بومرداس نذير خنسوس في حديث مع “الحوار” أن انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط “البيام” جرت في ظروف جد عادية، أين أحصت المديرية 13128 مترشح، امتحنوا عبر 49 مركز امتحان، فيما كان جميع الممتحنين حاضرين في هذا الموعد المصيري بالنسبة لمسارهم الدراسي.

وأكد محدثنا أن عدد الغيابات المسجلة في اليوم الأول، قليل جدا، ما عدا المتمدرسين الأحرار، أين يوجد بالولاية مركز واحد فقط لهذه الفئة، نسبة الغياب فيه 40 بالمائة، عدا ذلك فإنها غيابات ضئيلة جدا بلغت حوالي 100 تلميذ فقط، على اعتبار أن هذه الغيابات تتغير من فترة لأخرى، بحكم أن المترشحين لامتحانات التعليم المتوسط “البيام” لا يتم إقصاؤهم، حيث تم تسجيل 08 مترشحين وصلوا بعد الساعة التاسعة وهو التوقيت الرسمي لانطلاق الامتحان، وتأخروا عن امتحان المادة الأولى لكنهم دخلوا في امتحان المادة الثانية.

وإن كانت المديرية قد سخرت كل الترتيبات والإمكانيات اللازمة، أكد مدير التربية لولاية بومرداس نذير خنسوس أن كل الأمور تسير بطريقة جد عادية دون تسجيل أي خلل يذكر، مشيرا إلى أن المديرية في اتصال مستمر مع كل المراكز عن طريق خلية خاصة تتابع كل كبيرة وصغيرة على مستوى جميع هذه المراكز.

وأكد خنسوس أن الفترة المسائية خصصت لمادة التربية الإسلامية التي يدوم توقيتها ساعة، أما الحصة الأخيرة فإن الممتحنين امتحنوا في مادة التربية المدنية من الساعة الرابعة إلى الساعة الخامسة من مساء، أمس، وعن التأطير، شدد مدير التربية بالولاية أن مصالحه قد خصصت العدد الكافي بالنسبة للمؤطرين عبر مختلف المراكز المتواجد في بلديات الولاية دون أي إشكال، مؤكدا أن كل الأساتذة الحراس التحقوا بمراكزهم.

نورالدين.ع

مقالات ذات صلة

إغلاق