الحدث

قوراية غزة تستغيث فهل من مغيث

قال الدكتور أحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، مرة أخرى تتعرض الشقيقة فلسطين إلى مجزرة وحشية، ارتكبها حفدة القردة، ذهب ضحيتها شعب أراد الدفاع عن أرضه التي هي عرضه.

وتأسف، الدكتور أحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، عن بقاء ردود فعل العالم العربي والإسلامي في مجال التنديد، دون الارتقاء بتنديداتهم إلى أفعال لمواجهة الصهاينة الطغاة الذين إن سياسة التقتيل والعمل الإرهاب الإرهابي اللذين يمارس على المتظاهرين العزل على  قطاع غزة من طرف الاحتلال الاسرائيلي جريمة في حق الإنسانية.

هذا ودعا قوراية، كافة الدول العربية والإسلامية ومنظمات العالم الإسلامي تضافر الجهود لتصدي للكيان الصهيوني، وقطع العلاقات معهم ليحذوا حذوا الجزائر التي تبنت القضية الفلسطينية، وأصبحت ضمن أولويات الحكومة والشعب معا، ورفع قوراية نداء إلى المجتمع الدولي بمنظماته الإنسانية إلى ضرورة الإسراع إلى وقف المجزرة الرهيبة، التي لم ينجو منها حتى الرضع.

مقالات ذات صلة

إغلاق