الحدث

زمالي :” نسعى إلى ضمان التكفل الأنجع بالمرضى”

أكد أن علاقة الضمان الاجتماعي والصحة وثيقة

قال وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، انه سيتم العمل على استغلال إمكانيات وكفاءات البلد في مجال جراحة القلب، بغرض التقليص من العمليات الجراحية في الخارج .

وأوضح زمالي، في كلمته خلال افتتاح الملتقى العلمي للعيادة المتخصصة للجراحة القلبية للأطفال بالعاصمة، أنه سيتم عمل برنامج طموح، يركّز على تثمين الموارد البشرية وتطوير وعصرنة نظام العيادة الخاصة بجراحة القلب للأطفال ببوسماعيل لضمان التكفل الأنجع بالمرضى، وتقليص العمليات الجراحية في الخارج، خصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يعيشها البلد ، مضيفا في السياق ذاته أنه سيتم تعزيز عملية نقل التكنولوجيا في مجال أمراض القلب الخلقية للأطفال.

وأكد زمالي أنّ الصحة والضمان الاجتماعي هما من الحقوق الأساسية لجميع المواطنين وفقا للدستور، معتبرا أن هذه الحقوق هي أحد الأركان الأساسية الاجتماعية لبلادنا، حيث تركز الدولة على إطلاق ديناميكية تنموية شاملة.كشفا في السياق أنّ العلاقة بين الصحة والضمان الاجتماعي هي علاقة وثيقة الترابط، حيث يقدم القطاع الصحي خدمات العلاج الصحي والضمان الإجتماعي يغطي تكاليفها ، مما يجعلنا كضمان اجتماعي نبذل الجهود تلو الأخرى للمساهمة في تحسين نوعية الصحة العمومية .

وعلى صعيد أخر أشار وزير العمل أن الوزارة اتخذت كافة التدابير وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية في سبيل عصرنة هياكل الضمان الاجتماعي ، فضلا عن التغطية الاجتماعية  الواسعة لفئات كبيرة من المواطنين.

مازلنا نعاني عجزا في جراحة القلب لدى الأطفال

من جانبه قال وزير الصحة مختار حسبلاوي، أن جراحة  القلب لدى الأطفال مازالت تعاني من عجز في بعض التخصصات الدقيقة رغم التقدم المسجّل.

وأوضح حسبلاوي في كلمته التي ألقاها، أمس  خلال الملتقى العلمي للعيادة المتخصصة للجراحة القلبية للأطفال أنه :” بالرغم من أن الجراحة القلبية حققت تطورا كبيرا وأصبح يتم التكفل بأغلب الحالات داخل الوطني ،بعد أن كان يتم تحويل هذه الحالات إلى الخارج، إلا أن هذا النوع من الجراحة مازال يعاني من عجز خصوصا لدى المواليد الجدد”.

و أكد ذات الوزير ان:” الجزائر تسعى إلى تفعيل التكوين في هذا التخصص في إطار التعاون بين الدول الصديقة وتوفير الإطارات والخبرات الطبية والجراحية على مستوى المرافق العمومية من اجل تطوير القطاع، كما هو الحال في العديد من المستشفيات مثل مستشفى ذراع بن خدة للقلب ومستشفى عنابة والعاصمة  “.

عبد الرّؤوف.ح

مقالات ذات صلة

إغلاق