الحدث

قوراية : يدعو جيل الشباب إلى التسلح بالعلم لبناء مستقبله

بمناسبة يوم العلم 16 أفريل

قال الدكتور أحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، إن حاجة الإنسان إلى العلم كحاجته للماء والهواء، كيف لا ، وأول أمر رباني نزل في الاسلام، أمر بالعلم والمعرفة لقوله تعالى ” ” إقرأ باسم ربك الذي خلق”، وذلك لما للعلم من دور فعال في استنهاض الأمم، وبدونها تضحمل.

وأكد أحمد قوراية رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، في بيان حزبه اليوم، بمناسبة اليوم العلم المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة، إن العلم إرث الأنبياء، وزاد العلماء الذين أناروا بأبحاثهم في العوالم العلمية والمعرفية المتشعبة، فهم فوانيس مضاءة أنارت دروب الأمم، من خلال البراهين العلمية التي توصلوا إليها،التي عادت بالفائدة على الانسانية، وكانت عونا للبشرية، حتى نالوا شرف ورثة الأنبياء.

للطالب العلم يضيف قوراية حسب المصدر ذاته حظوة عند الله ومكانة رفيعة خصه بها، مصداقا لقوله تعالى: “يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ”، وهو ما فصلته السنة النبوية الشريفة، حيث من بين الأعمال التي تخلد صاحبها بعد خروجه من دار الدنيا إلى الدار الأخيرة علم نافع، وذلك لما للعلم م فضائل على الحياة البشرية إن أستخدم في مساره السليم.

واختتم البيان بتوجيه رسالة إلى الجيل الصاعد حاثا إياه إلى ضرورة الاهتمام بطلب العلم الذي هو ساس المجد وعلو المراتب، داعيا إياه إلى ولوج حقول العلم، والنهم من أمهات الكتب، باعتبار العلم مقياس تقاس على أساسه درجة تطور الأمم، وبه تفك الشفرات ورموز هذا الكون الفسيح.

ن_س

مقالات ذات صلة

إغلاق