الحدث

تجار الموت في قبضة الأمن الوطني

في عمليات متفرقة

  مواصلة لجهود مصالح عناصر الشرطة في التصدي لكل أشكال النشاطات غير القانونية، وكذا التصدي لكل أنواع البيوع غير الشرعية، حيث تمكنت عناصر الأمن الوطني نهاية الأسبوع من إحراز العديد من العمليات التي تمت بنجاح، وذلك من خلال حجزها كميات معتبرة من الكيف المعالج وكميات مماثلة في الأقراص المهلوسة، وقارورات من المشروبات الكحولية، هذه العمليات تندرج ضمن السياسة المسطرة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني الرامية إلى محاربة وردع الجريمة بشتى أنواعها والتي تهدد أمن وسلامة المنظومة الاجتماعية.

الأمن الوطني يحجز قرابة 67 كيلوغراما من الكيف المعالج و 2530 قرص من المؤثرات العقلية

 

وفي هذا الإطار توصلت قوات الشرطة، من خلال عمليات متفرقة بكل من ولايات النعامة، البليدة، الجزائر، قسنطينة وعين الدفلى إلى حجز 66.993 كيلوغراما من الكيف المعالج وكمية من المؤثرات العقلية قدرت بـ 2530 قرص مهلوس من مختلف الأنواع.

حيثيات العملية الأولى التي نفذتها عناصر أمن عين الدفلى، تمت على إثر معلومات مؤكدة مفادها وجود شخص مسبوق قضائيا يقوم بترويج المخدرات في وسط الحي الذي يقطن فيه، بعد تحديد هويته ومكان تواجده تم الترصد له ليتم توقيفه متلبسا وبحوزته 01 كيلوغرام و 584 غرام من الكيف المعالج و 887 قرص مهلوس.

أما مجريات العملية الثانية التي قامت بها عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالنعامة، مكنتها من حجز 51 كيلوغراما و 819 غرام من الكيف المعالج  و130 قرص مهلوس، مع توقيف 05 أشخاص مشتبه فيهم.

في نفس السياق تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية الجزائر من حجز 11 كيلوغراما و 590 غرام من الكيف المعالج، 1294 قرص مهلوس بالإضافة إلى أسلحة بيضاء من مختلف الأنواع والأحجام.

وفي نشاط مماثل تمكنت قوات الشرطة بكل من ولايتي البليدة وقسنطينة من حجز 02 كيلوغرام من الكيف المعالج و 219 قرص مهلوس.

 

وشرطة تلمسان تحجز 10 كيلوغرام من الكيف المعالج

 كما تمكنت قوات الشرطة بتلمسان من حجز كمية معتبرة من المخدرات قدرت بـ 10 كيلوغرام، والتي كانت موجهة للترويج، وتعود حيثيات هذه العملية التي قامت بها عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لصبرة بتلمسان، جاءت على إثر معلومات مؤكدة وردت إلى ذات العناصر، مفادها وجود شخص مشتبه فيه يقوم بترويج المخدرات، ليتم مباشرة استصدار إذن من الجهات القضائية تم بموجبه تمديد إقليم الاختصاص إلى دائرة بني بوسعيد، حيث تم تحديد هويته ومكان تواجده، ليتم الترصد له وتوقيفه متلبسا وبحوزته 10 كيلوغرام من الكيف المعالج.

بهذا تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أنها ماضية بكل حزم في ملاحقة مروجي المخدرات وحماية المجتمع من خطر هاته الآفة التي تنخر الصحة العامة وتمس بسلامة المواطن.

 

مصالح الأمن تحجز بحر الأسبوع الفارط 52807 وحدة من المشروبات الكحولية

هذا وتوصلت قوات الشرطة بكل من ولايات أم البواقي، باتنة، خنشلة سطيف بسكرة وتبسة إلى حجز كمية معتبرة من المشروبات الكحولية قدرت بـ 52807 وحدة من مختلف الأنواع والأحجام، كانت موجهة للبيع بطريقة غير شرعية.

وقائع القضية الأولى التي قامت بها عناصر أمن دائرة مسكيانة بأم البواقي، تمت على إثر توقيف شاحنة على مستوى المدخل الشرقي لمدينة مسكيانة، كان على متنها شخص، بعد إخضاعها للمراقبة الأمنية والإدارية، تم العثور بداخلها على 10485وحدة من المشروبات الكحولية من شتى الأنواع.

أما مجريات العملية الثانية التي نفذتها عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لبريكة بباتنة، تمت على إثر توقيف مركبة نفعية على متنها شخص، بعد إخضاعها للمراقبة الأمنية والإدارية، تم العثور بداخلها على 26818 وحدة من المشروبات الكحولية.

في نفس السياق، تمكنت عناصر الشرطة بكل من ولايتي خنشلة وسطيف من ضبط 7340 وحدة من المشروبات الكحولية، مع توقيف 04 أشخاص مشتبه فيهم.

في حين حجزت مصالح شرطة بسكرة وتبسة 8164 وحدة من المشروبات الكحولية، مع توقيف شخصين مشتبه فيهما.

 

قوات الشرطة بتسمسيلت توقف مشتبها فيه

في إطار مكافحة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات، تمكنت عناصر أمن ولاية تيسمسيلت من توقيف شخص مشتبه فيه وحجز 02 كيلوغرام و 292 غرام من الكيف المعالج.

تعود وقائع القضية إلى استغلال معلومات مؤكدة وردت إلى عناصر الشرطة بأمن دائرة ثنية الحد مفادها وجود شخص مشتبه فيه يقوم بترويج المخدرات حيث يتخذ من مسكنه ملاذا لذلك، لتباشر ذات العناصر عملية تحري وبحث مكنت بفضل العمل الميداني من الوصول إلى تحديد هويته، ليتم تنفيذ إذن بالتفتيش سمح بحجز وضبط 02 كيلوغرام و292 غرام من الكيف المعالج، ليتم تحويله والمحجوزات للمقر على ذمة التحقيق.

بعد استكمال إجراءات التحقيق تم إنجاز ملف قضائي في القضية عن تهمة حيازة المخدرات لغرض المتاجرة.

إعداد: نصيرة سيد علي

 

مقالات ذات صلة

إغلاق