الدبلوماسي

السودانيون يرفضون بيان الجيش ويطالبونه بتسليم السلطة للمدنيين

قال مصدر في تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات ضد حكم عمر البشير، إن التجمع رفض الخميس 11 أبريل/نيسان 2019، بياناً تلاه وزير الدفاع، معلناً فيه عن فترة انتقالية مدتها عامان بقيادة مجلس عسكري.

وذكر المصدر أن التجمع دعا المحتجين أيضاً لمواصلة الاعتصام، وأضاف: «ندعو الثوار لمواصلة الاعتصام… بيان بن عوف استنساخ جديد لنظام الإنقاذ… نرفض البيان بصورة كاملة».

وأعلن تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة، الخميس 11 أبريل/نيسان 2019، رفضهم لأي «انقلاب عسكري» جديد يعيد إنتاج أزمات السودان.

وقال في  بيانٍ مشتركٍ صادرٍ عن التجمع وتحالفات أحزاب «نداء السودان» و «الإجماع الوطني» و «التجمع الاتحادي الديمقراطي» إنه «لا يمكن حل الأزمة من خلال انقلاب عسكري».

وأضاف البيان أن «حكم عمر البشير جاء بانقلاب عام 1989، وهو سبب الأزمة المزمنة للسياسة السودانية».

وأفاد أنه «لا حلَّ للأزمة سوى بتسليم السلطة لحكومة مدنية، يتم التوافق عليها وفق ميثاق إعلان الحرية والتغيير».

وشدَّد على استمرار الاعتصام حتى تحقيق أهداف الثورة المنشودة.

مقالات ذات صلة

إغلاق