الدبلوماسي

نتنياهو يزور المغرب في أفريل المقبل

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، الثلاثاء، إن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الصهيونية التي ستُجرى في التاسع من أفريل 2019.

وأفادت الصحيفة بأن نتنياهو يحاول تعزيز الإنجازات التي تحققت في العالم الإسلامي من خلال السعي لزيارة المغرب قبل انتخابات 9 أفريل.

وتأتي المعلومات التي نشرتها “يديعوت أحرونوت” بعد ورود تقارير بأن نتنياهو التقى سرا بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في سبتمبر الماضي بنيويورك.

هذا وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين الصهاينة تكتموا في الماضي على الاتصالات التي تجري عبر القنوات الخلفية مع البلدان التي لا تعترف رسميا بالكيان الصهيوني كدولة، مضيفة أنه سيُنظر إلى أي رحلة تتم إلى البلد الواقع في شمال إفريقيا باعتبارها إنجازا بارزا آخر، ضمن قائمة رئيس الوزراء المتنامية من النجاحات الدبلوماسية.

كما نشرت الصحيفة العبرية نبذة عن العلاقات الثنائية بين تل أبيب والرباط، حيث بينت أن العلاقات الثنائية بين تل أبيب والرباط أُقِيمت لأول مرة بعد توقيع اتفاق أوسلو في التسعينات، لكنها قطعت بعد اندلاع الانتفاضة الثانية.

وتابعت بالقول إنه وبالرغم من القطيعة السياسية، لا يزال البلدان منخرطين في نشاط تجاري على نطاق صغير، ويسمحان بالتبادل السياحي.

وذكرت “يديعوت أحرونوت” أن وزارة الخارجية الصهيونية رفضت التعليق على الزيارة المزعومة.

مقالات ذات صلة

إغلاق