الدبلوماسي

روسيا والسعودية اتفقا على الذهاب الى الجزائر وعرض عليها استقبال الأسد

فجر الأمير بندر بن سلطان رئيس الإستخبارات السعودية الأسبق قنابل مثيرة خصوصا حين تحدث على الشأن السوري ، كاشفا بأن الرئيس له في لقاء جمعهما العام 2012 أنه وجه عدة دعوات للرئيس السوري، بشار الأسد، مع بدايات الأزمة السورية، إلا أنه لم يأت إلى موسكو. وأضاف بن سلطان قائلا أن أن روسيا إقترحت الجزائر من أجل إستقبال الأسد حينما يتنحى عن السلطة .
هذا و أكد رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق في حوار مع الإندبندنت : جاءني سيرجي لا فروف وأقترح علي 4 نقاط، وهي أولاً موقف روسيا وطلباتها فيما يتعلق بالأزمة السورية وهي الموافقة على تنحي بشار الأسد، ثانياً تحديد الجهة التي من الممكن أن تستقبله هو وعائلته واقترحت موسكو الجزائر، وثالثاً ألا تطاله المحكمة الدولية، ورابعاً الاطلاع على من سيتكفل بالمصاريف في مقر إقامته..”

مقالات ذات صلة

إغلاق