الدبلوماسي

السفير الصهيوني في واشنطن يدافع عن السعودية ويهاجم تركيا

دعا السفير الإسرائيلي لدى واشنطن رون ديرمر، الأحد، الولايات المتحدة الأمريكية إلى عدم التفريط بعلاقتها مع السعودية، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وقال ديرمر “يصعب عليّ أن أحمل على محمل الجد التصريحات الغاضبة التي تسبب بها الحادث (مقتل خاشقجي) والدعوات إلى تغيير جوهري في العلاقة مع السعودية، يجب أن نكون حذرين بعدم التخلص من علاقة ذات قيمة استراتيجية”.

وشن السفير الإسرائيلي هجوما لاذعا على تركيا وقطر وقال: “إنهما تمارسان ضغوطا لتخريب العلاقة مع السعودية”، متهما تركيا بأن “عدد الصحفيين في سجونها أكبر من أي مكان في العالم”.

وأردف: “إنه عندما تعرف الإدارة الأمريكية كل الحقائق بشأن مقتل خاشقجي، فإن عليها أن تدين الحادث، لكن ينبغي في الوقت نفسه ألا تفرّط في مصالحها مع الرياض”.

وأضاف ديرمر أن “السعودية بلد لا تتقاسم معه الولايات المتحدة القيم، بل المصالح”، موضحا أنه “مع السعودية هناك مصالح كثيرة، لكن مع إيران ليست هناك مصالح أو قيم مشتركة”.

ويأتي حديث ديرمر، بعد توسط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لدى الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، حسبما ذكرت “واشنطن بوست”.

ونقلت أيضا، القناة العاشرة الإسرائيلية أن نتنياهو تحدث مع كبار المسؤولين الأمريكيين حول مقتل خاشقجي، وأوضح لهم أن الرياض شريك استراتيجي في الحفاظ على الاستقرار بالمنطقة، مؤكدا دعمه لابن سلمان في ضوء مقتل خاشقجي.

مقالات ذات صلة

إغلاق