ثقافة

الجمهور ينقذ رزقي ولجنة التحكيم تختار عبد الرحمن

حنان حملاوي

بدا العد التنازلي لاختتام برنامج “الحان وشباب” في طبعته السادسة و الذي وقع سهرته الثامنة أول أمس، و التي ميزتها إطلالة الفنانة المغربية هدى سعد على مسرح ألحان وشباب عودة المدرسة.
عرف البرايم الثامن منافسة شديدة بين كل من رزقي و شفيقة، عبد الرحمن تويتي، فريدة، الذين قدموا أحسن ما لديهم للجمهور من أجل الخروج من دائرة الخطر، لينتهي البرايم بعودة كل من أرزقي الذي أنقذه الجمهور وعبد الرحمن، في حين لم يسعف الحظ كل من فريدة وشفيقة للبقاء في المسابقة، ليضربوا موعدا آخر للجمهور في البرايم التاسع مع كل من رزقي ، عبد الرحمن ، غيلاس، ورميساء وحكيمة.
أجواء مميزة عاشها الجمهور الذي حضر البرايم الثامن من خلال الكوكتال الفني المتميز الذي قدمه طلاب المدرسة سواء الذين بقوا في المنافسة أو الذين غادروها، الكل كان متحمسا لتقديم الأحسن والظهور بأفضل أداء، فالأهم عندهم ليس اللقب على رغم أهميته بقدر التكوين الذين تلقوه خلال مكوثهم في المدرسة من قبل الأساتذة والمختصين خاصة لجنة التحكيم التي تضم الفنان القدير والمتميز رابح درياسة، الفنانة المتألقة نادية بن يوسف والموسيقي المبدع محمد روان.
سيمفونية البرايم الثامن قادتها أوركسترا فريد عامر وأمين دهان وكانت البداية مع أغنية “روحي معاك” والتي أداها كل من غيلاس تركي و رميساء، عذروني يا أهلي وناسي فاروق بقة و رفيق، لتلهب هدى سعد مسرح ألحان وشباب رفقة فريدة وحكيمة بأغنية هايلي ايلي، و طير الحب.

مقالات ذات صلة

إغلاق