ثقافة

“أرفض أن أجري وراء المخرجين للظهور على شاشة التلفزيون”

قال الممثل عبد العزيز قردة إنه بعد مرور أكثر من شهرين على شهر رمضان الكريم والذي كان من المقرر أن يظهر فيه عبر مسلسل “سماح ” للمخرج سيد علي بن سالم، في أول تجربة له لم يتلق أي عروض جادة أخرى في انتظار ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

 

أوضح الممثل عبد العزيز قردة، في تصريح لجريدة “الحوار”، أنه رغم عدم تلقيه لعروض كبيرة تتلاءم مع ما يريده ويرغب فيه إلا أنه يثق في مستواه وقدراته التمثيلية، معربا عن رفضه الجري وراء بعض المخرجين والمنتجين الذين يحتكرون كل شيء وعلّق على الأمر بالقول “لا يهمني من يتصل بي من المخرجين والمنتجين، وهذا لا يعني أنني أقلّل من قيمتهم أو أرفض التعامل معهم، فبغض النظر عن رفض بعض الأعمال التي لا تتناسب مع مسيرتي الفنية أنا معروف على مستوى الساحة الفنية ومشواري الفني يشهد بذلك، لهذا من يريد أن أشارك معه في عمل ما يستطيع الوصول إلي وأغلبهم يملكون رقم هاتفي، لهذا أرفض أن أجري وراءهم وأحط من نفسي وقيمتي”.

 

للإشارة الممثل عبد العزيز قردة الذي شارك في العديد من الأعمال التي حققت نجاحا كبيرا مثل “ناس ملاح سيتي” لم يظهر خلال شهر رمضان الفارط مثله مثل العديد من الفنانين، وكان من المفروض أن يوقع حضوره عبر مسلسل درامي جديد  يحمل عنوان “سماح” للمخرج سيد علي بن سالم، لكن تقرر تأجيل العمل إلى شهر سبتمبر الجاري إلا أنه إلى حد الآن لم يتم برمجته بعد لأسباب لم تفصح عنها إدارة التلفزيون الجزائري.

إيمان. ب

مقالات ذات صلة

إغلاق