ثقافة

يجب تأسيس جائزة باسم رئيس الجمهورية ينالها شخص واحد تبتعد عن منطق المسابقات

اقترح أحمد حمدي عميد كلية الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر استحداث جائزة أدبية ثقافية تحمل اسم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تمنح لشخص واحد فقط يتم ترشيحه من قبل الجامعة.
دعا الأكاديمي أحمد حمدي عميد كلية الإعلام والاتصال بالجزائر العاصمة في تصريح لـ”الحوار” إلى ضرورة استحداث جائزة رفيعة المستوى تحمل اسم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تبتعد في محتواها عن منطق المسابقات كما هو معمول به، وإنما تكون في شكل لفتة تكريمية اتجاه شخصية ثقافية أو أدبية تحظى بالإجماع يتم اقتراحها من قبل الجامعات أو شخصيات ثقافية فاعلة في المشهد الثقافي الجزائري.
وفي حديثه عن المشهد الثقافي في الجزائر أوضح حمدي أن المهرجانات الثقافية التي تنظمها الجزائر والتي تم تقليصها مطلع هذا الأسبوع إلى حوالي 77 مهرجانا من أصل 173 مهرجان، يجب أن تتم في شكلين، الأولى يتم الإشراف عليها من قبل المجتمع المدني والجمعيات وهي التي يجب أن تكون حرة ومتعددة، أما الثانية يضيف محدثنا “التي تشرف عليها الدولة وينبغي أن تكون محدودة ولديها أهداف معينة”.
وتساءل حمدي في سياق متصل إذا ما كانت هذه المهرجانات تقدم شيئا للساحة الوطنية ليجيب بعدها أن هذه التظاهرات في مجملها لا تقدم شيئا ووظيفتها تتمثل فقط في تنشيط المحيط خلال أيام المهرجانات لا غير بينما الفعاليات المؤثرة في المشهد الثقافي الجزائري حسبه لا توجد، مبرزا أن المهرجانات في الجزائر تعتبر شكلا من أشكال التنشيط خاصة الفنية منها وهو ما يجب تغييره.
حنان حملاوي

مقالات ذات صلة

إغلاق