ثقافة

المهرجان الوطني لمسرح الفكاهة يحقق الفرجة في يومه الأول

 من المدية /رابح سعيدي

 احتضنت أمس قاعة العروض بكلية الحقوق بالمدية مراسيم افتتاح الطبعة العاشرة من المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي، التى حملت اسم الفنان محبوب اسطنبولي، حيث أكد محافظ المهرجان السيد “ميلود بلحنيش” في كلمته على أهمية مثل هذه الفعالية الثقافية في تخليد وتكريم الأسماء الفنية التي قدمت الكثير للفن الرابع وتركت رصيدا ثريا من الروائع التي مازالت محفورة في الذاكرة، وكذا النهوض بالمسرح وذلك من خلال خلق مسابقة العنقود الذهبي وجمع الفرق المسرحية من مختلف ربوع الوطن، مؤكدا على ضرورة النهوض بالمسرح الفكاهي وكذا اكتشاف المواهب والأخذ بيدها، وأضاف ذات المتحدث أن اختيار تتويج هذه الطبعة باسم الفنان الراحل “محبوب اسطمبولي” هو اعتراف ثقافي وفني من القائمين على المهرجان بما قدمه الراحل للفن المسرحي واعتراف لما قدمه لمدينة المدية على اعتبار أنه ولد وترعرع فيها.

من جهته أشاد “رابح حمدي” المفتش العام لوزارة الثقافة ممثلا للوزير في كلمته بالتاريخ النضالي والثقافي لولاية المدية وبأبناء المدية خصوصا في المجال الثقافي، مؤكدا على أن “المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي صار موعدا هاما في الأجندة الثقافية الوطنية وذلك لما حققه من نتائج طيبة وذلك لكونه الحدث الوحيد الذي يحتفي بالمسرح الفكاهي”، هذا وأشاد أيضا بمسيرة الفنان الراحل “محبوب اسطمبولي” الفنية لينهي كلمته بإعلانه عن الافتتاح الرسمي للمهرجان متمنيا التوفيق للفرق المشاركة في هذا العرس الثقافي.

وتضمّن حفل الافتتاح عرض شريط وثائقي من إخراج السيد “علي عيساوي” استعاد من خلاله الجمهور مجريات الطبعة السابقة وسجل من خلاله أبرز اللقطات التي عاشها المشاركون فيها.

كما تخلل حفل الافتتاح عرضا فكاهيا قدمه الفنان “حميد عاشوري” تناول فيه حال الأسرة الجزائرية والأنترنت عرف تفاعلا منقطع النظير من طرف الجمهور.

وكعادة كل طبعة عرف الحفل تكريم عائلة المرحوم “محبوب اسطمبولي” من قبل محافظة المهرجان من خلال حضور نجله السيد “عبد البار اسطمبولي”، كما تم تكريم جمعية “بن شنب للمسرح والموسيقى”و “جمعية الأقواس لاكتشاف مواهب الشباب” لما قدمتاه من أعمال ساهمت من خلالها في الرفع من مستوى “أبي الفنون” بمدينة المدية وأيضا لما حصدتاه من جوائز في مختلف المنافسات الفنية التي أقيمت هذه السنة.

في ختام الحفل كان الجمهور الحاضر على موعد مع عرض مسرحية “درب التبانة” والحائزة على جائزة أحسن عرض متكامل بالمهرجان الوطني للمسرح المحترف، هذه المسرحية التي أنتجتها “تعاونية أصدقاء الفن” من ولاية الشلف تفاعل الجمهور معها بقوة.

مقالات ذات صلة

إغلاق