ثقافة

سياسة الترقيع طالت الكتابة الدرامية والسينمائية

الناقد لحبيب بوخليفة ينتقد الوضع القائم ويصرح لـ"الحوار":

توقفوا عن تهميش المبدعين..واهتموا بالكفاءات

دعا الباحث والناقد المسرحي لحبيب بوخليفة إلى ضرورة تجاوز المناسباتية في الإنتاج الدرامي في إشارة منه إلى الأعمال التي ترتبط بشهر رمضان الفضيل فقط.
سمية.ب

قال لحبيب بوخليفة في تصريح لجريدة “الحوار” إنه حان الوقت للتخلي عن المناسباتية في الفن، وتجاوز سياسة الترقيع التي طالت الكتابة السينمائية والدرامية.
مضيفا في السياق ذاته: “يجب الابتعاد عن معالجة مشاكل القطاع بشكل سطحي ومؤقت، وكذا التوقف عن تهميش المبدعين الحقيقيين واستبدالهم بأشخاص دون المستوى المطلوب.
ورجع الأستاذ بالمعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري “حبيب بوخليفة“ للشبكة البرامجية التي كانت تبث على القنوات الجزائرية خلال شهر رمضان الكريم، وقال إنها لمت كثيرا مقارنة بالعام الماضي أو بالأعوام السابقة، مشيدا في ذات السياق بمسلسل “أولاد الحلال” الذي جمع حسبه بين حنكة المخرج في الربط بين الشكل والمحتوى وإبداع كوكبة من الفنانين الموهوبين.
وذكر محدثنا أن الفن الذي هو عبارة عن صناعة، فكر، موهبة، جمال، تعبير، متعة وارتباط بالواقع يجب أن لن يقبل أي وصاية أو تحديد للمهام، كما يتحتم اليوم على المنتجين حسبه أن يفكروا وبجدية في أمر الكفاءات التي ستكون الورقة الرابحة للعطاء الفني وللإنتاج المتميز لعلنا نضاهي في السنوات القليلة القادمة الأعمال العربية والتركية التي جمعت بين الجودة، الفكرة والمستوى الفني الجمالي.

مقالات ذات صلة

إغلاق