ثقافة

مقامات العشق… تميز في الإنتاج مفاده تحريم الخروج عن الحاكم

يعتبر مقامات العشق من أروع الاعمال لسنة 2019 من حيث السيناريو والتصوير والأزياء والتمثيل والألوان والاضاءة والموسيقى.. لكن بما ان المسلسل يُعرض على قناة الامارات فبصراحة الكثير توقعوا حدوث تحوير او تزييف تاريخي لخدمة حكّام الامارات والخليج!

ويظهر هذا جليا للمشاهد فبعد الحلقة الثالثة من العمل بدا اتضاح عمليات التزييف، تزييف لحقائق التاريخ حتى يحولون الناس بالوطن العربي الى ارض يمشي عليها الحاكم..و يظهر هذا على شخصية الصوفي الذي يخالف كل ماهو عادي (ابن العريف الصنهاجي).. وجعلوا منه مطبلا للحاكم ويمنع الخروج على الحاكم ويمنع معارضة الحاكم إلا بالسر ويعظ الناس بان لا يتنافسوا على الحكم ولا يثوروا ضد الحاكم مهما فعل، بينما في الحقيقة و التاريخ يذكرها ان ابن العريف الصنهاجي كان من العلماء الذين حاربتهم السلطة لأنها لم تستطع شراءه بالمال مثل علماء آخرين في زمنه!.. وكان يهاجم علماء البلاط والسلطان.. وينتقد الفقهاء الذين انكبّوا على الولاة والسلاطين وطلبوا القرب منهم وأيضًا حاربته السلطة هو وأصحابه وأتباعه وتم قتله تحت تحريض من السلطة وفقهاء السلطة في القرن السادس الهجري!  وكل هذا لم يظهر في المسلسل، اذ مر على حادثة قتله مرورا سريعا رغم وقعها الكبير على بطل المسلسل حينها، وكل هذا وصولا الى مبتغى تحريم الخروج عن الحاكم، رسالة كساها غبار كبير، و تفاصيل كثيرة تنافي الشخصيات الحقيقية، من بينها طلب الشيخ من زوجته الذهاب الى العرافة، و يأتي هذا في اطار معاكسة منطق التاريخ و ما كتب فيه.

مسلسل تاريخي يروي سيرة محي الدين ابن عربي، الذي أدرك من دراسات من سبقوه من فلاسفة العرب أن المرء لا ينال مراده الا ان خالف نفسه وأطلق مقولته الشهيرة: “لا ينال غاية رضاه الا من خالف نفسه وهواه” ولأنه كان يبحث عن الكيفيات سافر ليلتقي العلماء ويسمع منهم وجها لوجه ويسالهم ويجادلهم ويناقشهم، تعلقت روحه بالسفر، وأحب خلوته وفضاءات التأمل التي منحت له في ترحاله، فطاف بلاد الاندلس والمغرب العربي والتقى الكثير من علماء عصره، المسلسل من انتاج تلفزيون أبو ظبي، و اخراج احمد إبراهيم، سيناريو و تاليف محمد البطوش، و بطولة مصطفى الخاني، نسرين طافش، يوسف الخال.

وتؤدي نسرين في العمل شخصية “ست الحسن”، وهي المرأة الشاهدة على عصر “محي الدين ابن عربي”، وتفاصيله وراوية للأحداث، حيث تمر الشخصية بمراحل عمرية مختلفة، ولم تكتفي نسرين بالحضور التمثيلي في العمل، بل هي حاضرة من خلال الغناء، حيث قدمت مجموعة من الأبيات الشعرية لمحي الدين ابن عربي، قام بتلحينها الموسيقار السوري طاهر “مامللي”.

اما مصطفىالخاني يؤدي شخصية ” حامد ” التي تؤدي وجهة النظر المتشددة في العمل والذي يعمل على مواجهة ” ابن عربي ” حيث يصل الصراع الفكري بينه و بين ” ابن عربي ” إلى أشده “، و يقول مصطفى الخاني عن شخصيته التي يؤديها”هذه الشخصية غنية ومميزة وتتطلب جهوداً وتركيزاً كبيرين وهو ما دفعني لأدائها، حامد ” تمتد على مراحل زمنية متعددة تصل إلى سبعين عاماً حيث يعمل خلالها على مواجهة فكر ” ابن عربي ” وخلق أتباع ومريدين له في مختلف الأماكن”.

و تعود الفنانة قمر خلف الى الشاشة بعد غياب طويل بدور شخصية ” نور ” والدة شيخ الصوفية الأكبر ” محي الدين ابن عربي ” وهي التي ترافق ابنها في مسيرة حياته وتسانده في الصعوبات والمواقف التي يتعرض لها.

سماتي آمنة

مقالات ذات صلة

إغلاق