ثقافة

سأعتزل الأغاني السياسية..وهذا ما سأفعله

الفنان محمد مازوني يكشف لـ"الحوار":

قدمت الكثير للفن..ولم أتلق أي تكريم طيلة مسيرتي

قال الفنان محمد المازوني إنه لن يقدم أي أغنية ذات طابع سياسي أو تتحدث عن الانتخابات الرئاسية مثلما كان يفعل في أغلبية المواعيد الانتخابية.
أحلام سلامي

كشف الفنان محمد المازوني في تصريح لـ”الحوار” أنه سيعتزل الأغنية السياسية، مبرزا أنه لن يقدم أي عمل خاص بالانتخابات الرئاسية المقبلة كما عود جمهوره في المواعيد السياسية الكبرى.
وأبرز المازوني أنه حان الوقت ليرتاح ويترك المجال للشباب بعدما أدى مجموعة من الأغاني السياسية، مبررا موقفه بأنه لا يريد الانتماء لأي تيار سياسي كان.
وأكد المازوني أنه سيكتفي بأداء حقه الانتخابي في الاستحقاقات الرئاسية المزمع إقامتها شهر أفريل المقبل، والعمل على الأغاني الاجتماعية الهادفة.
وعلق محدثنا بالخصوص قائلا: أصبحت أميل في الفترة الأخيرة للمواضيع الاجتماعية التي أرى أنها تتماشى مع سني وكذلك من أجل المحافظة على مصداقيتي في الساحة الفنية.
مضيفا في السياق ذاته “أنا معروف بأداء الأغاني الوطنية منذ أيام الرئيس الراحل هواري بومدين، أما الأغاني التي كنت أقدمها تزامنا مع كل موعد انتخابي فلم تحقق النجاح المطلوب، عكس الأغاني الاجتماعية التي أصبح لها صدى واسعا، من بينها أغنية “ماما” التي عرفت أكثر من 10مليون مشاهدة، مقارنة بالأعمال السابقة والتي لم تتجاوز سقف 2000 مشاهدة.
وتأسف المازوني خلال حديثه لعدم تكريمه من قبل الجهات المعنية، وعلق بالقول: لم أحظ بأي تكريم طيلة مشواري الفني، سأعمل على تلبية طلبات جمهوري الذي أحظى بمكانة مميزة لديه.. أغلب أعمالي كانت باللغة العربية نظرا لشغفي بالوطن”.
مضيفا”أنا بصدد إعداد برنامج اجتماعي يتكون من مجموعة من الأغاني التي تتحدث عن الفقر والرواتب التي يتقاضاها الموظف العمومي.

مقالات ذات صلة

إغلاق