ثقافة

لا تنتظروني رمضان المقبل..والمخرجون الأجانب هم السبب !!!

الممثلة فريدة كريم لـ"الحوار":

 

ما يحدث في الساحة الفنية لا يحتمل السكوت عنه

 

كشفت الممثلة القديرة فريدة كريم أنها ستغيب عن الشاشة خلال شهر رمضان المقبل، مؤكدة أنها لم تتلق أي عرض إلى غاية كتابة هذه الأسطر .

أحلام سلامي

تأسفت الفنانة فريدة كريم المعروفة في الوسط الفني باسم “خالتي بوعلام” في اتصال هاتفي مع “الحوار” لعدم مشاركتها خلال الموسم الرمضاني القادم وغيابها عن جمهورها الذي تعود على حضورها كل عام خاصة بعدما حققت نجاحا العام الماضي من خلال السلسلة الكوميدية “بولقرون”.

وأبدت ذات المتحدثة استياءها مما يحدث في الساحة الفنية الجزائرية خلال السنوات الأخيرة، معبرة عن غضبها إزاء هذا الوضع الذي لم يعد يحتمل السكوت عنه.

وانتقدت فريدة كريم بشدة المسلسلات الجزائرية التي تم إنتاجها في السنوات الأخيرة وقالت إن مواضيعها  دخيلة عن المجتمع الجزائري ولا تعكس واقعه، مضيفة في ذات السياق أن الاستعانة بمخرجين أجانب سبب هذا المشهد.

وواصلت “خالتي بوعلام” حديثها عن واقع الدراما الجزائرية وعلقت بالقول “المسلسلات الجزائرية أصبحت نسخة عن الدراما التركية، حيث ابتعد الإنتاج الجزائري عن واقعنا وأخذ اتجاها آخر إلى درجة تفكيك الأسرة الجزائرية التي كانت في وقت سابق تجتمع لمشاهدة الأعمال، مضيفة: كما أن الاستعانة بمخرجين أجانب في الدراما الجزائرية كانت سببا في الاستغناء عن الفنانين المعروفين في الساحة والذين قدموا الكثير للفن الجزائري”.

وأثنت محدثتنا على برامج التلفزيون الجزائري الذي مازال حسبها يحافظ على عادات وتقاليد مجتمعنا عكس ما نشاهده في القنوات الجزائرية الخاصة.

وتطرقت كريم في معرض حديثها إلى مسألة تكوين الممثلين والاختصاص، وذكرت بالخصوص: اليوم أصبح لا يوجد فرق بين الممثل الكوميدي والدرامي، فالمجال أصبح مفتوحا لكل من هب ودب دون رقيب، فالمهم في هذه العملية هو المال الذي جعل الكثير من المنتجين يستعينون بالدخلاء

مقالات ذات صلة

إغلاق