ثقافة

38 مشروع فيلم لصناع أفلام قطريين ودوليين للدورة الخريفية

■ بينها الفيلم الجزائري “لن تموت مرتين” وتدعمها مؤسسة الدوحة للأفلام



اختارت مؤسسة الدوحة للأفلام الفيلم الجزائري-القطري “لن تموت مرتين”، ضمن قائمة مشروع فيلم، حصلت على التمويل، لدورة خريف 2018، إضافة إلى صناع أفلام قطريين ودوليين لأكثر من 15 بلداً، تضم مخرجين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

حسين.ز

 يعد برنامج المنح من المبادرات المهمة التي تعول عليها مؤسسة الدوحة للأفلام لدعم المواهب السينمائية الجديدة، بتمويل أفلام تعالج قضايا عالمية. كما شمل البرنامج -وللمرة الأولى- مسلسلات تلفزيونية ومسلسلات ويب، من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما أعلنت المؤسسة عن دعم مسلسلين في فئتين مختلفتين.

وبهذا الشأن؛ قالت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام، فاطمة حسن الرميحي: “يركز برنامج المنح على دعم صناع الأفلام في المنطقة بهدف تحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم في مجال السينما. ومن خلال مساندة الأصوات السينمائية الأصلية، والترويج للتفاعل الإبداعي وتوفير الدعم المناسب لكامل دورة صناعة الأفلام، فإننا نساهم بفعالية في تعزيز المنظومة المتكاملة لصناعة الأفلام في العالم العربي”.

مضيفة: “إلى جانب توفير الموارد المالية اللازمة لصناعة الأفلام، فإن المؤسسة تعمل على توفير فرص التعارف والتواصل مع الخبراء والمحترفين، وتقدم التوجيه اللازم لصناع الأفلام من قطر والمنطقة للبروز على الساحة العالمية. ولقد تم في هذا العام توسيع نطاق برنامج المنح ليتضمن مسلسلات الويب والتلفزيون، اعترافاً بأهمية احتضان هذه المنصات وأنماط السرد الجديدة. ومن خلال معالجة العديد من المواضيع والقضايا وتبني الأساليب السردية المختلفة، فإننا على ثقة بأننا سنترك في هذا العام تأثيراً هائلاً على الصعيد العالمي”.

ومن بين مشاريع الأفلام الـ 38 التي تم اختيارها، تضم القائمة فيلما جزائريا قطريا “لن تموت مرتين” للمخرجة الجزائرية هاجر الوسلاتي، و3 أفلام لمخرجين قطريين، فيلمان منها روائيان قصيران، وآخر وثائقي طويل. كما تشمل هذه الدورة 18 مشروع فيلم لمخرجات نساء. ومن بين صناع الأفلام الحاصلين على منح في هذه الدورة، هناك 5 منهم حصلوا في السابق على دعم من البرنامج، في خطوة تعكس التزام المؤسسة بالعلاقات الطويلة الأجل.

كما تضم القائمة ستة مشاريع أفلام فلسطينية للحصول على منح، التي تشهد تطورا واضحا. إضافة إلى بسبعة أفلام من لبنان حصلت على منح، ومشاريع أخرى لأفلام من المكسيك وليسوثو وروسيا ستحظى بدعم لأول مرة. كما شملت المنح صناع أفلام من أفغانستان، بوليفيا، إيران، الأردن، الكويت، المغرب، صربيا، السودان وتونس.

للعلم، فقد شهدت دورة منح الخريف 2018 أكبر عدد من الطلبات فاقت 467 طلباً، ضمنها 150 طلباً من خارج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ثمانية منها في مرحلة ما بعد الإنتاج، وهو عدد قياسي في هذه المرحلة. كما تم اختيار ثمانية مشاريع تجريبية أو أفلام مقالات لمخرجين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخارجها.

وبالنسبة للأفلام التي حصلت على تمويل في مرحلة التطوير، فهناك ضمن قائمة الأفلام الروائية الطويلة، “بيروت 1931” (فلسطين، قطر) إخراج كمال الجعفري. “الإرث” (فلسطين، سويسرا، فرنسا، الدنمارك، قطر)، للمخرجة لاريسا سنسور. “ماما، وينك؟” (الكويت، فرنسا، قطر) إخراج مقداد الكوت. “أين تركت وجهي؟” (فلسطين، فرنسا، ألمانيا، قطر) للمخرج رمزي مقدسي.

وفي فئة الأفلام وثائقية الطويلة، فيلم “لن تموت مرتين” (الجزائر، قطر) من إخراج هاجر الوسلاتي الذي يحكي قصة الهجرة غير الشرعية، من صلب إفريقيا إلا أوروبا. “شجاعة نسائية” (المغرب، بلجيكا، قطر) للمخرج محسن البدوي.

ومن المسلسلات التلفزيونية “سباق الملل” (لبنان، قطر) للمخرج محمد برو. “الأجواء” (تونس، سويسرا، قطر) من إخراج أريج سحيري.

أما المشاريع التي حصلت على منح دورة الخريف 2018 في مرحلة الإنتاج، فضمن فئة الأفلام الروائية الطويلة فيلم “برزخ” (فلسطين، ألمانيا، قطر) للمخرجة ليلى عباس. وفيلم “كوستا برافا لبنان” (لبنان، فرنسا، السويد، النروج، قطر) إخراج منيه العقل. و”ينعاد عليكم” (فلسطين، ألمانيا، فرنسا، قطر). و”حمّى المتوسط” (فلسطين، فرنسا، قطر) إخراج مها حاج. و”رأس مقطوعة” (تونس، فرنسا، قطر) للمخرج لطفي عاشور. و”الزقاق” (الأردن، فرنسا، قطر) للمخرج باسل غندور.

وفي فئة الأفلام التجريبية وأفلام المقالات، فيلم “رحلة إلى المدى البعيد” (المغرب، بلجيكا، قطر) إخراج كريمة السعيدي. “السدّ” (لبنان، فرنسا، قطر) للمخرج علي شرّي. و”الأرض لا تتحرّك” (تونس، فرنسا، إيطاليا، قطر) إخراج يسر القاسمي..

ومن الأفلام الوثائقية الطويلة “نحن في الداخل” (لبنان، قطر) من إخراج فرح قاسم.

وضمن مسلسلات الويب مسلسل “زيارة” (لبنان، قطر) من إخراج موريال أبو الروس. و“الخزانة” (الأردن، قطر) من إخراج أحمد ساطي ابراهيم.

وفي الأفلام الروائية القصيرة “الست” (السودان، قطر) إخراج سوزانا ميرغني. “حدود” (قطر) للمخرج خليفة آل ثاني. و“البانو” (تونس، فرنسا، قطر) إخراج أنيسة داود. “مشهد” (لبنان، قطر) إخراج راشيل عون.

وبين فئة الأفلام التجريبية القصيرة فيلم “هذه الذاكرة التي تسكنني لا املكها” (لبنان، ألمانيا، قطر) إخراج بانوس أبراهميان.

أما مشاريع الأفلام التي اختيرت في مرحلة ما بعد الإنتاج فضمن فئة الأفلام الروائية الطويلة “رحلة لا تُنسى” (المكسيك، قطر) إخراج جوشوا جيل. و”شاطىء الموت” (بوليفيا، قطر) إخراج كارلوس بينيرو.

وفي فئة الوثائقي الطويل فيلم “رغوة” (روسيا، قطر) إخراج ليليا بوفولوتسكي. و”في حب ولاّدة” (تونس، قطر) للمخرج ناصر خمير‎. و“أموسو” (المغرب، لبنان، قطر) للمخرج نادر بوحماش. و”أوتار ممنوعة” (أفغانتسان، إيران، قطر) للمخرج حسن نورين. و”مشروع زفاف” (إيران، فرنسا، قطر) إخراج عطيه عطارزاده وحسام إسلامي. و“مقعد الانتظار” (السودان، فرنسا، ألمانيا، تشاد، قطر) إخراج صهيب قسم الباري.

وضمن قائمة الأفلام التجريبية الطويلة وأفلام المقالات، فيلم “أمي، أنا أختنق. هذا آخر فيلم لي عنك” (ليسوثو، ألمانيا، قطر) إخراج ليموهانج جيرمياه موسيس. و”تكلّم حتى أراك” (صربيا، كرواتيا، قطر) إخراج ماريا ستوجنيتش. و”إلى أقصى أنحاء الأرض” (قطر) إخراج حميده عيسى. و”مهمة لم تكتمل” (أفغانستان، الولايات المتحدة، قطر) لمريم غاني.

أما في آخر قائمة، والمتعلقة بالأفلام الروائية القصيرة، تم اختيار “أنا، نفسي، والحاسوب” (قطر) من إخراج مها الجفيري.

مقالات ذات صلة

إغلاق