ثقافة

إقبال الزوار على معرض الكتاب ظاهرة غريبة!

الروائي رشيد بوجدرة لـ"الحوار":

لا أحتاج دعوة لحضور صالون الكتاب
كتب صنصال وكمال داود عرضت رغم كل ما تحمله من كراهية لهذا البلد
دعوا كمال داود وبوعلام صنصال يكتبون..ونحن نرد عليهم

انتقد الروائي رشيد بوجدرة آليات توزيع الكتاب في الجزائر، ووصف العملية بالرديئة جدا رغم العدد الكبير لدور النشر في الجزائر الذي يزداد عاما بعد عام.
ح.ح
قال الروائي رشيد بوجدرة في تصريح للحوار إن عدد دور النشر في الجزائر كبير جدا، لكن ما ينقص هو آليات توزيع الكتاب.
وأكد صاحب “الحلزون العنيد” خلال حديثه أن الدخول للجزائر أمر واقع، وعدد دور النشر ضخم، ويزداد عاما بعد عام”، مثمنا في السياق ذاته إقبال الجمهور على معرض الجزائر الدولي للكتاب من كل ولايات الوطن ووصف الأمر “بالظاهرة الغريبة والجميلة في نفس الوقت”.
وعن الكتب التي تستقطبه في الصالون قال: الكتب الجديدة خاصة الروايات الأجنبية، ماعدا الفرنسية، وأبحث في طبعة هذا العام عن اللقاء مع الكتاب خاصة الوفد الصيني الذي يضم مجموعة كبيرة من الكتاب، وأنا أتحدث الصينية وسأكون مسرورا للقائهم”.
وواصل بوجدرة حديثه عن سيلا 2018: لم توجه لي محافظة الصالون دعوة لكن كنت حاضرا ضمن البرنامج الأدبي للتظاهرة، وأريد أن أوضح هنا أن دار النشر هي من تستدعي الكاتب وهذا تقليد عالمي وليس محافظة الصالون. أحيانا لا أستطيع حضور المعرض لكن كتبي موجودة دائما وعبر مختلف الطبعات ..كتب صنصال وكمال داود موجودة رغم ما تحمله من كراهية لهذا البلد، وأنا ضد أي نوع من الرقابة، دعوهم يكتبون ويتلقون ردودا ..نحن نرد عليهم”.

مقالات ذات صلة

إغلاق