ثقافة

وفاة الشاعر عثمان لوصيف

توفى صبيحة امس الشاعر عثمان لوصيف عن عمر ناهز67سنة بعد معاناة مع المرض.
ولد الشاعر عثمان لصيف ولد عام 1951 في طولفة ـ ولاية بسكرة.
تلقى تعليمه الابتدائي, وحفظ القرآن في الكتاتيب, ثم التحق بالمعهد الإسلامي ببسكرة وترك المعهد بعد أربع سنوات, وواصل دراسته معتمدًا على نفسه, وبعد حصوله على شهادة البكالوريا التحق بمعهد الآداب واللغة العربية بجامعة باتنة وتخرج 1984.
انخرط في سلك التعليم منذ وقت مبكر, أحب منذ طفولته الموسيقى والرسم, وبدأ نظم الشعر في سن مبكرة.قرأ الأدب العربي قديمه وحديثه, كما قرأ الآداب العالمية.
أصدر أكثر من 18 مجموعة شعرية، منها: «الكتابة بالنار» 1982، «شبق الياسمين» 1986، «أعراس الملح» 1988، «الإرهاصات»، «نوش وهديل» 1994، «التغابي» 1999، «كِتاب الإشارات»، «زنجبيل»، «غرداية»، «قراءة في ديوان الطبيعة».
حصل على الجائزة الوطنية الأولى في الشعر 1990 . ممن كتبوا عنه إبراهيم رماني في كتابه: أوراق في النقد الأدبي 1985 , وميلود خيزار في مجلة المجاهد 1988 .
و كما قال أحد أصدقائه المقربين الكاتب والإعلامي بلقاسم مسروق: كان «يعاني من عزلتين، عزلة المرض من جهة وعزلة التهميش من جهة أخرى».

مقالات ذات صلة

إغلاق