ثقافة

بلدية الجزائر الوسطى: 500مليون سنتيم تكلفة تأهيل قاعة الكازينو وتحويلها إلى مسرح

اعتبر الكاتب والصحفي حميدة العياشي إنجاز المسرح البلدي لبلدية الجزائر الوسطى مبادرة ستفتح المجال للفرق المسرحية من الهواة وكذا المحترفين.

قال حميدة العياشي خلال الندوة الصحفية التي احتضنها المسرحي البلدي للجزائر الوسطى صبيحة أمس،  “سيعاد بعث الحركة المسرحية في بلدية الجزائر الوسطى واحتضان المواهب الشابة التي طالما كانت تبحث عن فضاء لممارسة نشاطها”.

وحسب العياشي الذي سيكون عضو لجنة اختيار العروض التي ستنتج او تعرض في هذا الفضاء رفقة الأستاذ صادق بخوش، والممثل يوسف سحيري، أنه سيتم إطلاق مشروع أيام مسرحية او مهرجان خاص بالمسرح الحر أو مسرح التعاونيات الناشطة على مستوى الوطن وليس الجزائر العاصمة فقط.

من جهته قال الممثل أحمد رزاق إن المبادرة من شأنها أن تحيي العاصمة التي تغلق عند السادسة مساء، مبرزا ان هذا المسرح سيكون مثالا للبلديات الأخرى لإنشاء مثل هذه الفضاءات لتنشيط الثقافة والمحيط.

ونفى رزاق أن يكون المسرح الوطني وباقي المسارح قد فرضوا عليه تضييقا، مبرزا أن مسرح الجزائر الوسطى فضاء آخر لعرض أعماله.

أما مدير ديوان الترقية الفنية والثقافية لبلدية الجزائر الوسطى المسيرة للمسرح البلدي، فذكر أنه تم رصد مبلغ 500 مليون سنتيم من أجل تأهيل قاعة الكازينو سابقا إلى مسرح بلدي.

وعن مشكل غياب مواقف السيارات، علق قائلا “هذا المشكل يتجاوز مصالحنا، وبلدية الجزائر الوسطى تعمل في الفترة الحالية على إنجاز ثلاثة مواقف للسيارات من شأنها التخفيف من الضغط”.

حنان حملاوي

مقالات ذات صلة

إغلاق