مساهمات

دار الطلبة لإحياء العادة والعبادة بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية

قراءة الخمسة أحزاب بدار الطلبة بليالي رمضان العطرة بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية بالجنوب الجزائري.

عادة وعبادة على خطى السلف ونهج دربهم قراءة الخمسة أحزاب من العادات والقاليد والتعاليم الدينية بنفحات روحانية رمضانية راسخة لا تزول ولا تندثر على الدوام خير خلف لخير سلف كابر عن كابر.

قراءة الخمسة أحزاب هي قراءة جماعية بصوت واحد يوميا بأمسيات ليالي رمضان الكريم طيلة الشهر الفضيل بعد الانتهاء من صلاة التراويح عادة حميدة وسيرة حسنة توارثتها الأجيال على مر السنين، والتي يواظب عليها مشايخ ومعلمي وطلبة القرآن وأهله وخاصيته في دار الطلبة بوسط المدينة بحي قصر لعوامر سابقا بالقنطرة وسط المدينة, ومحضرة الطالب علي بن الذيبة رحمة الله عليه ودار الطلبة هي دار سبيل نسبة لمشايخ القرآن ومعلميه من عائلة بوكادي رحم الله الأموات وحفظ الأحياء وجزاهم خيرا.

وللعلم والإفادة أن الخمسة أحزاب عاصرنها في شبابنا بمحضرة المسجد العتيق بالقصر القدير بحضور المشايخ كل من المغفور لهم بإذن الله الطالب أمحمد بوكادي وسي محمد الإمام والطالب بكار شريف وسي قادة مولاي لخضر وسي عبد السلام والطالب مختار وسي محمد ذياب وسي الهامل وغيرهم رحمة الله عليهم وبدار سيدي قدور بحي مولاي سليمان (للعلم ان سيدي قدور هو رفيق الشيخ بوعمامة في مقاومته الشعبية الذي ذكره الشاعر محمد بلخير في أشعاره).

والخمسة أحزاب هي من الأحزاب الراتبة والتي هي حلقة تلاوة القرآن الكريم سواء في المساجد أو المدارس القرآنية ومقرات الزوايا المحافظة على تعليم القرآن وتدريسه للنشء، وهي قراءة جماعية للقرآن بإشراف المشايخ ومعلمي القرآن وطلبته والتي تخضع لقواعد القراءة وأحكام تجويدها التي تحرص كل الحرص على النطق السليم الصحيح، والسرعة في الكلام، ومعرفة الرواية أغلبها رواية ورش عن نافع حسب النهج المتبع والساري المفعول، ومعرفة مراتب التلاوة ومقامات القراءة الصحيحة، وتسمح حلقة الأحزاب الراتبة من تمكين الطلبة في المساهمة في الحلقات والمشاركة في القراءة الجماعية في جو تنافسي وحماسي شباني فياض وإبراز القدرات وبناء الثقة بالنفس والافتخار بها.

ولا تقتصر قراءة الأحزاب الراتبة على سهرات ليالي رمضان فقط, بل تعقد حلقاتها الجماعية يوميا عبر سائر المساجد والزوايا عبر القطر الجزائري وأقطار المغرب العربي لتلاوتها, سواء قبل صلاتي الظهر والعصر عموما، وكذلك بعد صلاة المغرب خصوصا، بالإضافة إلى عقد حلقة جماعية لتلاوة سورة الكهف قبل بدء درس صلاة الجمعة أو بعدها حسب تنظيم لجان المساجد والزوايا وفي المناسبات الدينية والتاريخية والأفراح والأحزان خاصة مناسبات الجنائز والعزاء.

وتهدف القراءة الجماعية لتلاوة الأحزاب الراتبة إلى حفظ كتاب الله وعدم نسيانه وتشجيع النشء على تلاوة كتاب الله وتدريسه وتعليمه علما صحيحا من أحكام ومقامات بمزيد من الأجر والثواب، والحماية من المخاطر والكوارث لا سمح الله من فراغ الشباب وانزلاقه في مجالس السوء، إضافة إلى علاج النفوس من الأمراض الفتاكة بها من خلال السكينة والوقار والرحمة والطمأنينة التي تنزل على المقرئ أو على المشاركين فيها والحاضرين من المستمعين.

بقلم: الأستاذ بامون الحاج نورالدين

مقالات ذات صلة

إغلاق