فني

سعد لمجرد مخير بين الاعتذار للجزائر أو المحاكمة !

‫في خرجة جديدة للمغني المغربي سعد لمجرد قام بأداء أغنية “الشمعة” للفنان الجزائري الراحل كمال مسعودي ونسبها للمغرب وذلك خلال الحفل الذي أحياه في مهرجان جرش بالأردن مؤخرا.

بعدما قام الفنان المغربي الشهير سعد لمجرد ‏بسرقة لحن اغنية “انا ماشي ساهل” للفنان الجزائري الراحل الشاب حسني، ونسبها لنفسه أقدم مرة أخرى على السطو على الفن الجزائري بنسبه اغنية الراحل كمال مسعودي “الشمعة” للمغرب، ويبدو ان صاحب اغنية “انتي باغية واحد” لم يتقبل الانتقادات التي تلقاها من الجزائريين بعد سرقة الحان حسني ليقوم في مهرجان جرش في الاردن مؤخرا باعادة اغنية “الشمعة بايقاع اسباني” الى هنا الامر عادي لكنه صرح انها اغنية مغربية وكررها كثيرا وكانه يوجه رسالة للجزائريين.

ويعمد لمجرد في اغلب حفلاته الى اداء اغاني جزائرية على انها اغانيه دون ذكر اسم الفنان الاصلي او الملحن وهو مادفع الكثير من رواد الفيس بوك الى الدعوة لوضع حد لهذه التجاوزات عن طريق تدخل كل من وزارة الثقافة والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة باعتباره المسؤول الاول عن هذا الامر.

كما دعا نشطاء في الفضاء الأزرق الغيورين على الفن الجزائري الى مطالبة سعد المجرد بالاعتذار للجزائر او محاكمته، حيث يعتزم رواد الفضاء الازرق اطلاق حملة فيسبوكية ضخمة من اجل حث القائمين على الثقافة في الجزائر لرفع دعوى قضائية ضد صاحب “انت معلم “الذي يسعى لكسب شهرة اكبر على حساب الفنان الجزائري.

الاعلامية اللبنانية نضال الاحمدية هي الاخرى انتقدت بشدة سعد لمجرد على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك “وطلبت بمقاضاة الفنان المغربي بتهمة السرقة والاساءة للفن الجزائري.

للاشارة تعد اغنية “الشمعة” من اشهر اغاني الراحل كمال مسعودي والتي اطلقها عام 1991 والتي تزامنت مع بداية سنوات الارهاب والدم في الجزائر او ما يعرف بالعشرية السوداء، نقل من خلالها الامه ومعاناته فحققت له شهرة كبيرة رغم ان انطلاقته كهاوي كانت عام 1974واصدر اول البوم له عام 1985 لكنه لم يحظ بالنجاح الذي حققته اغنية “الشمعة”.

حنان حملاوي

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق