فني

أين وعودك يا والي وهران ..لازلت أنتظر !!!

الكوميدي سفيان داودي "الحاجة توحة" يناشد السلطات عبر "الحوار":

لم أفكر في”الحرقة” وما تتداوله الصحف مجرد شائعات
سأعتزل الفن إلى أن يتم منحي سكنا

جدد الممثل الكوميدي سفيان داودي المعروف في الساحة الفنية باسم “الحاجة توحة “نداءه لوالي ولاية وهران من أجل منحه سكنا ووضع حد لمعاناته مع عائلته المتكونة من أربعة أفراد.
حاورته:ح.ح
أوضح الممثل الكوميدي سفيان داودي، أنه بعد سلسلة النداءات التي أطلقها على الفيس بوك وحملات المساندة من بعض الفنانين، التقى منذ أكثر من 10 أيام بوالي وهران، مولود شريفي ووعده بمنحه سكنا يؤويه وعائلته، مبرزا أنه إلى غاية كتابة هذه الأسطر لم يعاود أحد من مصالح الولاية الاتصال به، وعلق على الأمر بالقول: التقيت والي وهران مولود شرفي منذ حوالي 10 أيام ووعدني بمنحي سكنا، وأعتقد ان سبب تأخر العمل هو انشغاله بالتحضير لتظاهرة رياضية دولية، ومازلت أنتظر”.

لم أفكر في الهجرة كفاكم من الشائعات
ونفى داودي ما تناقلته إحدى الصحف اليومية في كونه يفكر في الهجرة بطريقة غير شرعية “الحرقة”، حيث أوضح أنه لم يقصد ما قاله وأن ماذكره كان خلال لحظة غضب وتم تأويله.
وفي سياق متصل أبرز محدثنا أن مبادئه لا تسمح له بالهجرة وأنه لا يفكر إطلاقا في ترك الجزائر.

في هذه الحالة سأعتزل الفن
وعن ابتعاده عن العمل الفني منذ مدة علق محدثنا بالقول: ساعتزل الفن مؤقتا حتى تفي سلطات ولاية وهران بوعودها ويتم منحي سكنا لائقا للعيش الكريم، لكن أن أبتعد نهائيا عن الفن فهذا مستحيل لأنه بمثابة الأوكسجين الذي أتنفسه”.

رفضت الكثير من العروض في رمضان..لأن عائلتي أولى
وأرجع محدثنا غيابه عن جمهوره خلال شهر رمضان الكريم لانشغاله بوضعه الاجتماعي، حيث أوضح أن كل اهتمامه منصب على عائلته،
وقال: رفضت العديد من العروض التي قدمت لي للظهور على الشاشة خلال شهر رمضان الفارط، وفضلت عدم الخوض في اي تجربة، لا أستطيع أن أترك عائلتي تعاني داخل غرفة واحدة وأنا أتنقل في بلاطوهات التصوير، هذا الأمر لا يعقل؟ كما أن لي العديد من الأعمال الجاهزة وأكرر كلامي سأعتزل الفن مؤقتا إلى أن أجد حلا للوضع الذي أعيش فيه رفقة أبنائي وزوجتي”، مضيفا: لست ممن يفضلون الظهور، أنا فنان وأحترم نفسي ومسيرتي وجمهوري، وأفكر جيدا قبل أن أقدم أي عمل فما نشاهده اليوم عبر القنوات الجزائرية لا يعقل، وجوه همها الظهور فقط وأصبحت عنوانا للرداءة، أين نحن من الممثلين القدامى الذين تركوا بصمتهم ويسأل عنهم الجمهور حتى في غيابهم .. احترموا الذوق العام.

متى يرى قانون الفنان النور؟؟
وتحدث “الحاجة توحة” مطولا عن التهميش والإقصاء، وذكر أنه تعود على الأمر، مبرزا في السياق ذاته أنه لا ينتظر الاهتمام أو الاتصال من أي أحد بل يفضل الاعتماد على نفسه.
وتساءل محدثنا الى متى يستمر الفنان الجزائري في الحديث عن قانون “الفنان الحلم، والذي انتظروه لسنوات طويلة منهم من مات ومنهم من ينتظر”.
وفي ذات السياق أشار داودي إلى بطاقة الفنان وقال إنها لم تات بأي إضافة لهم، فهي ورقة شكلية حسبه.
وعبر سفيان عن استيائه من بعض القنوات الجزائرية الخاصة التي تعامل معها ولم تدفع له أجره، وقال”الكثير من القنوات أكلت حقي ولم تمنحني سنتيما واحدا”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق