ثمن وزير  الاتصال الأسبق ناصر مهل ما جاء في رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة اليوم الوطني للصحافة ، حيث قال في هذا  الموضوع أن إعادة تفعيل صندوق دعم الصحافة المكتوبة ، من شأنه رد الاعتبار لهذا القرار .

مهل وفي تصريح خص به “الحوار” قال أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لطالما كان يشدد على ضرورة  العمل على اتخاذ إجراءات جدية من أجل دعم قطاع الإعلام وأسرة الصحفيين ، وفي هذا الصدد أكد المدير السابق للوكالة الأنباء أنه عمل أيام كان وزيرا للاتصال على بعث المرسوم المتعلق بهذا الصندوق .

وكتعقيب منه على إنشاء سلطة الضبط الصحافة المكتوبة قال مهل إنه يتوسم خيرا ويطمح إلى إعلام حقيقي وهذا بعد اتخاذ كل هذه القرارات  التي بدأت منذ سنة تقريبا ، وهو ما يؤدي إلى  تجاوز كل السلبيات التي وقع فيها قطاع الإعلام في الجزائر .

و فيما يخص المرسوم الأخير الذي ورد في الجريدة الرسمية بخصوص تنظيم قطاع السمعي البصري  قال الوزير الأسبق أن دفتر الشروط هو من صلاحيات سلطة الضبط  وهي التي تقرر ما يتضمن فيه ، مضيفا أنها تقوم بعملها على أكمل وجه .