جددت قوات الشرطة التابعة لأمن ولاية غرداية و كذا المنتدبين في مهمة العمل من مختلف الولايات، طيلة، أمس الأحد،حضورها الإنساني من خلال هبة تضامنية لتبرع بالدم لفائدة ثلاث (03) مواطنين مرضى على مستوى المؤسسة الإستشفائية ترشين ابراهيم بسيدي اعباز غرداية.

الحدث يعود إلى تسجيل ذات المؤسسة الإستشفائية ثلاثة حالات طبية متتالية في حالة حرجة أثناء تدخلات طبية جراحية (عمليات جراحية)، استدعت حاجتهم إلى زيادة في الدم، حالتين من الزمرة الدموية (O+)، الثالثة من الزمرة الدموية (AB+).

و كالعادة بادرت ذات المصالح بالاتصال بمقر أمن الولاية، بدورها قاعة الإرسال وجهت نداء لكافة قوات الشرطة المتمركزين بالمدينة من أجل إيجاد متبرعين، ليكون الرد بالإيجاب و الفوري، من خلال توجه عدد معتبر من قوات الشرطة الحاملين لذات الزمرتين، أين تم تسجيل تبرع أكثر من 15 عنصر لإنقاذ أرواح المرضى الثلاثة الذي كانوا في حالة جد حرجة.  

هذه الهبة التي كانت في إطار عمل إنساني خيري تطوعي ليست بجديدة على قوات الشرطة الحاضرين دوما جنبا إلى جنب المواطن، حيث أنه في كثير من الأحيان يتم الاستنجاد بقوات الشرطة في مثل هاته الحالات، خاصة عند الحاجة إلى الزمر الدموية النادرة  هذا من جهة، من جهة أخرى الروح الإنسانية التي يرسخا جهاز الشرطة، و الذي ما فتئ يدعوا أعوانه  بالتحلي بها، ما نسجله في عديد المناسبات بتلبية نداءات من هذا القبيل، و في وقت قياسي.